شهدت جامعة القاهرة، تخريج الدفعة الثالثة والأربعين من طلابها بعنوان دفعة راجية قنديل، وأقيمت حفلة التخرج لخريج

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 28 يناير 2022 - 07:21

أخبار مصر

تفاصيل تخريج الدفعة 43 لـ"إعلام القاهرة" بحضور عدد من رموزها

12:49 ص - السبت 29 يونيو 2019
دفعة 43 من كلية الإعلام


شهدت جامعة القاهرة، تخريج الدفعة الثالثة والأربعين من طلابها بعنوان دفعة راجية قنديل، وأقيمت حفلة التخرج لخريجي عام ٢٠١٨ بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة تحت رئاسة عميد الكلية الدكتورة هبة الله السمرى ووكيل الكلية لشئون الطلاب الدكتور وليد فتح الله بركات وبحضور الفنان الكبير محمد صبحي.

وحضر الحفل مجموعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس وعلى رأسهم راجية قنديل، أستاذ الصحافة وأحد أبرز أساتذة الصحافة على المستوى الإقليمي والدول الدكتورة هويدا مصطفى رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون والدكتور محمد منصور هيبة.

وبدأت فعاليات الحفل بأداء السلام الجمهوري ثم تلاوة آيات من القرأن الكريم وتبعه عرض فيلم مجمع لمشروعات التخرج ومن أهمها فيلم على كف جبل والحصة الأخيرة وصفر على اليمين، وتناولت الحفلة المسيرة العلمية للدكتورة راجية قنديل والتي تعينت معيدة بكلية الإعلام عام ١٩٧١ وحصلت على درجة الأستاذية عام ٢٠٠٠ وتولت منصب مدير مركز بحوث الرأي العام بالكلية.

وفي كلمة الدكتورة هبه السمري، توجهت بالشكر للاستاذة الدكتورة راجية قنديل، مؤكدة على دورها على المجتمعي والبحثي وأن جامعة القاهرة كرمتها في اليوم العالمي للرواد على مجمل عطاءها الأكاديمي والعلمي، ثم توجهت بالشكر للفنان محمد صبحي قائلة إنه فنان بما تحمله الكلمة من معاني هو فنان ومؤلف وممثل ومخرج مسرحي وتحمل أعماله رسائل توعوية للأسرة المصرية وشارك في حل مشكلات المجتمع خلال برنامجه مفيش مشكلة خالص، وذكرت أيضا أن دفعة راجية قنديل دفعة اجتهدت لتؤكد أن أبنائها من خيرة شباب هذا الوطن ليؤكدوا أن مسيرة الإعلام المصري سيكون لها غد مشرق يتسم بالحيادية والمسؤولية الوطنية ويبتعد عن الشائعات.

وفي خلال كلمته أثناء الندوة أكد محمد صبحي، أنه على مدار سنوات عديدة كان يحاول ترسيخ مبدأ عدم الركض وراء النجومية لأن النجوم الحقيقيين هم من يجلسون في "العتمة"، مضيفا: "اليوم أنا في غاية سعادتي لاني شاهدت أماكن بمصر بحياتي لم أراها من قبل وأن العلم والإبداع لا شاطئ لهما ولكن ستظل تسبح حتى الممات سواء في العلم أو الإبداع".

وذكر أيضا أننا بحاجة إلى اعلام مختلف وعلى كل فرد ان يأخذ قراره بأن لا يكون عطيما ولكن أن يكون مختلفا وختم كلمته بالدعاء لدفعة الخريجين وتمنيه لمستقبل مشرق لهم.

وقالت الدكتورة راجية قنديل إن الأحلام لا تتحقق بالتمني إنما بالاجتهاد والعمل الدروب والممارسة المهنية والأخلاقية وأن الحصول على البكاروليوس ليس نهاية المطاف إنما بداية حقيقية لمرحلة جديدة وأنها على أشد الثقة انهم سيحققون ناجاحا باهرا لما يمتلكون من مهارات وماتعلموه من معارف واكتسبوه من خبرات خلال الدراسة بكلية الإعلام.

تابع موقع تحيا مصر علي