أثار اعلان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حول أن نسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر ارتفعت إلى

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 22 يناير 2022 - 19:14

تحقيقات

تقرير الاحصاء عن الفقر يثير الجدل بين نواب البرلمان.. نادية هنري: الحكومة تصعب الحياة على المواطنين.. عضو الإسكان: رفع الحد الادنى للأجور بشرة خير.. وبرلماني يطالب بـ3000 جنيه حد أدنى للمرتب

03:00 م - الثلاثاء 30 يوليو 2019
البرلمان



أثار اعلان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، حول أن نسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر ارتفعت إلى 32.5٪‏، وفقا لبحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2017- 2018، الجدل بين نواب البرلمان، لاسيما وأنه تزامن مع إقرار الدولة ل 2000 جنية كحد ادنى للاجور، وهو ما يجعلنا نتساءل هل يتيح الحد الادنى هذا على حصول المواطن المصرى على حياة كريمة.

وقالت النائبة نادية هنرى، عضو مجلس النواب: الحياة الكريمة لا تتوقف فقط على المرتب، ولكن ايضا تتوقف وتعتمد بشكل اساسى على الخدمات المقدمة للمواطن، والتى يشعر من خلالها بانه يعيش حياة كريمة.

واضافت فى تصريح لـ " تحيا مصر" اننا لو تحدثنا عن التعليم مثلا، فنجد ان المدارس الجيدة تكلفنتها عالية والخدمة الجيدة غير متاحة، اذا تحدثنا عن الصحة، ورغم مبادرات الرئيس ولكننا نشعر بقصور شديد، والمواطن يشعر بمهانة فى حالة المرض والوصول للمستشفى.

واشارت " هنرى " ان المقاهى والمحلات تنتهك الارصفة والباعة الجائلين ايضا، لا احترام للرصيف، ولا تجد مرور جيد حتى تمشى بامان وقد تجد سيارة مسرعة تتسبب لك فى عاهة مستديمة او تقتل احد، نصل الى حياة كريمة عندما تقل الحوادث المرورية فى الشارع.

وشددت النائبة، ان ربط معدل الفقر بحياة كريمة يحتاج الى الكثير من المتغييرات فى امور الحياة اليومية حتى يشعر المواطن بحاية كريمة،، فالحياة الكريمة لا تكمن فى الفقر، ولكن الاهم ان تكون مقومات الحياة تعطى للمواطن الشعور بانه يعيش بكرامة.

وهاجمت البرلمانية الحكومة وقالت، ان الححكومة تصعب الامور الحياتية على المواطن وتنتهك حق المواطن عندما يريد الحصول على خدمة سواء تعليم او صحة او عمل، عندما تتوقف كل هذه المهازل وتسهل الحكومة الحياة على المواطن وقتها ستكون الحياة فعلا كريمة.

فى حين رأى النائب خالد عبد العزيز، عضو لجنة الاسكان، بمجلس النواب، ان الحكومة وعدت النواب برفع الحد الادنى للاجور لمواجهة الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد وهذا ما تحقق، ورفعت الحكومة الحد الادنى ل 2000 جنية هذا العام ويعتبر بشرة خير، ولدينا امل ان يصل الى 3000 جنية فى الفترة القادمة لمواجهة التضخم.

واضاف النائب فى تصريح لـ" تحيا مصر" ان مصر من الدول التى تشهد نموا كبيرا خلال الفترة الماضية، متوقع ان يصل النمو الى 6. 0 خلال الفترة القادمة، ويرجع هذا الى تحمل الحكومة المسئولية، وانها اخذت الاصلاح الاقتصادى بجدية وباستخدام ليات جديدة.

واشار البرلمانى، ان ارتفاع لجنية امام العملات الاجنبية، وشهادة المؤؤسات الاقتصادية اتلكبرى على ان الجنية من افضل العملات انتعاشا لعام 2019 ياتى نتيجة المجهودات الضخمة التى بذلت خلال السنوات الماضية، ومتوقع ايضا ان تنخفض البطالة اكثر خلال عام 2020 فى ظل المشروعات القومية والاستثمارات الاجنبية داخل مصر.

فى حين طالب النائب حسن عمر حسنين، بضرورة رفع الحد الادنى للاجور من 2000 جنية الى 3000 جنيه، واصفا الحد الادنى التى اقرته الدولة للعاملين " بغير الكافى ".

وقال النائبب فى تصريح لـ " تحيا مصر" ان الظروف الاقتصادية الصعبة التى يعيشها المواطن فى ظل الاصلاح الاقتصادى، تسبب فى زيادة نسبة التضخم، واصبحت الاسعار تلتهم مرتبات المواطنين، رغم ما تقوم به الحكومة من ضبط للاسواق، والمحاولات المستمرة للسيطرة على الاسعار.

واضاف، البرلمانى، ان على الدولة مراعاة ايضا تقديم خدمات المواطنين بشكل جيد، فالحياة الكريمة التى يريدها المواطن المصرى ليس فقط فى وجود دخل شهرى مناسب، ولكن ايضا فى مقومات حياة مناسبة تتيح للمواطن حياة كريمة فى التعليم والصحة وكل مناحى الحياة.





تابع موقع تحيا مصر علي