خدمات تحيا مصر

الحقيقة الكاملة لانفجار المفاعل النووي في روسيا.. قلق كبير في العالم.. هيئة المحطات النووية في مصر تطمأن الدولة بشأن محطة الضبعة.. والأرصاد الجوية: لن نتأثر بغبار الإشعاع النووي

انفجار المفاعل النووي
انفجار المفاعل النووي في روسيا
استيقظ العالم أجمع على انفجار شهدته قاعدة «نيونوكسا» شمال روسيا، خلال الأيام القليلة، وأثار ذلك الانفجار قلقا كبيرا بشأن مستوى تأمين المفاعل المصري، في ظل التنفيذ الروسي للمشروع، كما أثار أيضا قلق وفزع العديد من دول العالم أيضا.

هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، التابعة لوزارة الكهرباء المصرية، رفضت التشكيك في مدى أمان مفاعل الضبعة النووي، وقالت إنه يتحمل حتى إعصار تسونامي، كما رفضت الربط بينه وبين انفجار روسيا، واصفة ما حدث في روسيا بأنه تجربة كانت تتم على محرك نفاذ نووي، ما أدى إلى انفجاره.

وحول ما تردد بشأن تأثير الحادث الذي وقع في روسيا، وما صاحبه من تداعيات ومحاولة ربطه بمحطة الطاقة النووية بالضبعة، أكدت الهيئة أنه لا علاقة على الإطلاق بين التجربة، التي كانت تتم على أحد الصواريخ العاملة بالوقود النووي، ومحطات الطاقة النووية عموما.

كما أوضحت هيئة الأرصاد الجوية المصرية، أن الطقس لن يتأثر بما حدث من انفجارات في مفاعلات نووية في روسيا، حيث قال أحمد عبد العال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية: إن مصر بعيدة تماما عن مسار الغبار الإشعاعى الناتج عن الانفجار النووي الواقع في روسيا، مشيرا إلى أن مصر خلال فصل الصيف لا تتعرض لأي كتلة هوائية قادمة من روسيا، بخلاف فصل الشتاء الذى تتأثر فيه مصر بامتداد المرتفع السيبيري القادم من هناك أحيانا.