خدمات تحيا مصر

روس اتوم الروسية تكشف خريطة عملها بمشروع الضبعة النووي خلال الأيام المقبلة

تحيا مصر
قال كيريل كوماروف المدير العام للتطوير والأعمال الدولية بشركة روس اتوم الروسية، أن الشركة ستقوم روساتوم ببناء محطة من أربع وحدات مزودة بمفاعلات تقنية VVER-1200 في مصر ، بالإضافة إلى توفير الوقود النووي الروسي طوال دورة حياة المحطة.

وقال المدير العام خلال المنتدي الثاني لموردي الصناعة النووية لمقاولي مشروع الطاقة النووية بالضبعة، أنه سيتم دعم الشركاء المصريين في تشغيل وصيانة المحطة خلال السنوات العشر الأولى من تشغيلها.

وأوضح أنه بموجب اتفاقية أخرى، سنقوم ببناء منشأة تخزين خاصة ونزود حاويات لتخزين الوقود النووي المستهلك. واتباعا لهذا النهج المتكامل، سنقوم بالطبع أيضًا بتدريب جميع الموظفين والكودر اللازمة لتحقيق هذا المشروع الضخم.

وأشار إلى أن مصر قد اتخذت الخطوة الصحيحة باختيار إضافة الطاقة النووية إلى مزيج الطاقة لديها. دول في المنطقة مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وتركيا وإيران جميعها غنية بالموارد المائية والنفطية وبالمناخ الدافئ الذي يعد مثالي لاستخدامات الطاقة الشمسية الكهروضوئية ولكن جميع هذه الدول تستثمر في الطاقة النووية.

وتابع : ستستند المحطة إلى تصميم مفاعلات VVER-1200 الروسية من الجيل الثالث المطور، والتي تمت بالفعل تنفيذها في ثلاث وحدات طاقة روسية. تجمع تقنياتنا بين الخبرة المكتسبة على مدار أكثر من 70 عامًا من تاريخ الصناعة النووية الروسية، لذلك ليس هناك شك في أن محطة الضبعة النووية ستكون المحطة الأكثر أمانًا والأكثر حداثة في القارة.

وسيستمر العمل علي تنفيذ مراحل بناء أول محطة للطاقة النووية في مصر كما هو مقرر وبحسب الجدول الزمني . في أبريل الماضي.

ومنحت الهيئة المصرية للتنظيم النووي والإشعاعي تصريح موقع بناء المحطة. وخطوتنا التالية هي الحصول على جميع تصاريح البناء اللازمة.