خدمات تحيا مصر

أشياء تضعك في مواقف مُحرجة أمام الآخرين .. انتبه لها

تحيا مصر
كثير منّا قد يتعرض للإحراج، ويواجه مواقف مٌحرجة تضعه في ظرف استثنائي غير مُدرك بأي طريقة سيتصرف، وبأي رد قد يقوله، وسُرعان ما تتحول هذه الحالة إلى قلق، ويزداد معه إرتفاع عمل الأدرينالين في الدم، فيبدو الشخص كأنه مُرتبك، هذا إذا كان الموقف الذي تعرض له الشخص كبير.

أما إذا تعرّض لموقف عابر، قد يبدو وكأنه لم يحدث شىء لكنه حتما يشعر بالأسف والضيق. وكثيرًا منّا تعرض إلى مواقف خارجة عن قواعد الإتيكيت، ما يجعلهم عاجزين عن التصرف بشكلٍ لبق، لذا قررنا من خلال التقرير عرض الأشياء التي قد تضعك في أزمة الإحراج دون أن تدري .. فانتبه لها.

أشياء تضعك في مواقف مُحرجة أمام الآخرون

يقول خبراء الإتيكيت عن بعض النصائح المهمة، التي تجعل الشخص يتخطى المواقف المُحرجة قبل أن تحدث وذلك بمجرد معرفته لها.

أثناء الحديث

عادةً ما نواجه هؤلاء الأشخاص الحاضرين بأسئلتهم المفاجأة، والتي تكون مصدر إحراج وازعاج لمعارفهم وذويهم، ولكنها معتادة في مجتمعنا، منها الأسئلة عن العُمر أو وزن الشخص، والراتب الشهري، والمرض والعلاقة الزوجية، في هذه الحالات عليك أن تُجهز إجابات للرد عليها في الحال، بحيث تكون مُبهمة ولا تخرج عن حدود اللباقة، فمثلاً عند السؤال عن العُمر بالنسبة للسيدات، يمكن الرد: كم تعطي لي؟ هل أبدو في سن متقدم؟!

في الأماكن العامة

من المواقف المُحرجة في أي مكان عام، هو سكب المشروب أو الطعام على ملابسك النظيفة، حتمًا ستسبب لك إحراج اذا ألتفت إليك الحاضرون، في هذه الحالة، عليك أن تلفت نظر الويتر بهدوء أو بالإشارة دون لفت نظر أي شخص، وطلب منه إحضار مناديل أو فوطة لإزالة أو تغطية البقع ليُزال المسكوب بعض الشىء.

أثناء تناول الطعام

هناك أمور عليك أن تنتبه لها على موائد الطعام، منها شرب الماء بهدوء من دون إصدار أصوات، أو الحديث بكثرة وخروج الطعام من فمك. أو تحريك المعالق والشوك بشكل ملفت بالصوت، أو سكب الأطعمة السائلة أو الجامدة، مثل: الشربة أو الخضراوات أو الأرز على الملابس، في هذه الحالة يمكن استخدام حافة السكين أو الملعقة لتنظيف مكان البقع، شرط أن تكون السكين المستخدمة نظيفة.

وفي حال بقيت بقعة على الملابس ظاهرة، يُمكن الاستئذان بالذهاب إلى الحمام لتنظيفها بشكل مؤقت حتى تعود إلى منزلك.