استقبل كريم عبدالكريم درويش رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب بمكتبه صباح اليوم الأحد، الوزير مفوض ماري

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 23:31

أخبار البرلمان

كريم دروش يواجه مسئولة أوروبية بقرار برلمان بلادها

03:11 م - الأحد 27 أكتوبر 2019


استقبل كريم عبدالكريم درويش رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب بمكتبه صباح اليوم الأحد، الوزير مفوض مارينا فرايلا رئيس القسم السياسى بسفارة الاتحاد الاوروبى بالقاهرة .
أكد كريم عبدالكريم درويش للمسئولة الاوروبية أن فلسفة الشراكة المصرية الأوروبية منذ اتفاقية الشراكة المصرية الاوروبية عام ٢٠٠١ وطوال مسيرتها وصولا لاتفاق عام ٢٠١٧ حول أولويات الشراكة ترتكز على الحوار السياسى رفيع المستوى بين الجانبين لتحقيق التنمية والاستقرار وهذا الحوار رفيع المستوى تم ويتم على مستوى الدبلوماسية والحوارات الحكومية والتنفيذية والبرلمانية بين الجانبين.

ولفت كريم درويش للمسئولة الأوروبية أن البرلمان الأوروبي بتشكيله الجديد لم يبدأ عمله إلا في شهر يوليو الماضى وكان على أعضائه عدم التسرع فى إصدار قرارات ترتبط بالدول الصديقة والشريكة الا بعد دراسة وافية لمقررات الشراكة وثوابتها ثم اجراء حوارات سياسية ولقاءات فعلية بممثلى مجلس النواب المصرى فهذه مبادئ الشراكة وقواعدها القانونية ولا يجوز مخالفتها بهذه القرارات الصارخة المتعجلة التى تعبر عن عدم التفهم لطبيعة المنطقة ولقضاياها ولقضايا التعاون المصرى الاوروبى وللمصالح المشتركة بينهما .
واضاف رئيس خارجية النواب ان قضية حقوق الانسان قضية وطنية مصرية وجزء من مخطط التنمية الشاملة وأردف كريم درويش أننا نرحب بالحوار وتبادل الرؤى والخبرات مع كل شركاءنا ونظراءنا فيما يتعلق بقضايا حقوق الانسان وتعزيز المبادرات الرامية لتحسين حقوق الانسان عالميا ولكننا نرفض محاولة الاملاء والتقييم لأوضاع وطنية خالصة خاصة اذا كانت تلك التقييمات مدفوعة بحملات ممنهجة ومكذوبة ومسيسة فهناك خط رفيع بين تبنى حقوق الإنسان ودعم الإرهابيين .
وقد طلب درويش من المسئولة الاوروبية نقل الرسائل السابقة للممثلة العليا للسياسية الخارجية للاتحاد الأوروبى التى تشغل نائب رئيس المفوضية الاوروبية ولمجلس الشئون الخارجية للاتحاد الاوروبى .
وصرح درويش أن اللجنة سوف تعقد اجتماعاً يوم الأحد القادم 3 من نوفمبر وذلك لمناقشة أطر التحرك الخارجي للجنة مع الشركاء الدوليين في ضوء الفهم غير الصحيح للبعض وترويج المغالطات .

تابع موقع تحيا مصر علي