خدمات تحيا مصر

علي عبد العال يعلن من نيجيريا موعد انتخاب مجلس الشيوخ المصري

تحيا مصر
التقى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له، مع أحمد لاوان رئيس مجلس الشيوخ النيجيري، بمجمع البرلمان، في إطار زيارته الرسمية لجمهورية نيجيريا الاتحادية على رأس وفد برلماني.

أكد الدكتور عبد العال رئيس مجلس النواب، على العلاقات التاريخية التى تجمع البلدين الشقيقين، في ضوء تعدد الدوائر المشتركة التى ينتمي لها البلدين، وحرص مصر على دفع تلك العلاقات إلى آفاق أرحب على كافة المستويات خاصة على المستوى البرلماني، مستعرضاً وجهة النظر المصرية إزاء القضايا محل الاهتمام المُشترك خاصة على مستوى القارة الإفريقية في ظل الرئاسة المصرية للإتحاد الإفريقي فضلاً عن تعزيز التعاون البرلماني بين برلماني البلدين خاصة في مجال تبادل الخبرات وتعزيز القدرات، موجهاً الدعوة له للقيام بزيارة رسمية إلى مصر لاستكمال المباحثات حول العديد من قضايا الاهتمام المُشترك وتعزيز العلاقات على الصعيد البرلماني.

واستعرض الدكتور علي عبدالعال التحديات المشتركة مثل قضايا الإرهاب وضرورات التنمية وتنمية قدرات الشباب ونقص المياه وكيفية مواجهتها.

وذكر الدكتور عبدالعال أن مصر في خلال الشهور القليلة المقبلة سيكون لديها مجلس للشيوخ بعد أن أقرت التعديلات الدستورية إنشاء الغرفة الثانية للبرلمان، ويمكن فتح قنوات الاتصال البرلمانية بين مجلس الشيوخ المصري مع مجلس الشيوخ النيجيري.

من جانبه، ثمن أحمد لاوان رئيس مجلس الشيوخ النيجيري زيارة الوفد البرلماني المصري برئاسة الدكتور على عبدالعال، مؤكداً على أن هذه الزيارة تمثل انعكاساً للنمو المضطرد للعلاقات بين البلدين الشقيقين، داعياً إلى التنسيق البرلماني المصري النيجيري في المحافل البرلمانية الدولية والإقليمية، خاصة الاتحاد البرلماني الإفريقي والاتحاد البرلماني الدولي.

وأكد رئيس مجلس الشيوخ النيجيرى على ضرورة التعاون وتبادل الرؤى والأفكار بين الجانبين من أجل مواجهة التحديات المشتركة، والتعاون بين برلمانى البلدين من أجل دعم حكوماتيهما بالتشريعات اللازمة للنهوض بالاقتصاد وخلق فرص عمل مستدامة للشباب، مشدداً على أن المشكلات التى تواجهها القارة الأفريقية لابد وأن تحل بواسطة الأفارقة أنفسهم.

وأشار رئيس مجلس الشيوخ النيجيرى إلى أن التبادل التجارى بين مصر ونيجيريا ما يزال دون المأمول، ما يستلزم العمل معاً بجهد للنهوض بحجم التجارة بين البلدين، منوهاً إلى أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية من شأنها تعزيز اقتصاديات البلدان الأفريقية
كما دعا إلى المزيد من التعاون على المستوى الثنائى والجماعى بين مصر و نيجيريا ودول أفريقيا ، والالتزام بالارتباطات والتعهدات الثنائية والمتعددة الأطراف من أجل التوصل إلى أفضل طريقة للقضاء على آفة الإرهاب، ذاكراً أن (نيجيريا لديها الكثير لتتعلمه من مصر فى حربها ضد الإرهاب، بما تمتلكه مصر من خبرات فى هذا الشأن).

وأعرب عن تقديره للحكومة المصرية لقيامها بتقديم التدريب اللازم للعديد من أفراد الأمن النيجيريين على مكافحة الإرهاب. وقد تناقلت وسائل الاعلام النيجيرية هذا التصريح الهام.

حضر اللقاء السفير المصرى في أبودجا عاصم حنفى .

جدير بالذكر أن مجلس الشيوخ في نيجيريا يتكون من ١٠٩ عضوا جميعهم بالانتخاب، بحيث تنتخب كل ولاية من الولايات النيجيرية وعددها ٣٦ ولاية ثلاثة أعضاء بشكل متساوي بغض النظر عن عدد سكانها، وتنتخب العاصمة الفدرالية شيخا واحدا.