خدمات تحيا مصر

«فبصرك اليوم حديد».. حريق ايتاي البارود يخرج برلمانية عن صمتها في أول تحرك برلماني بعد حريق البحيرة

تحيا مصر
حريق ايتاي البارود .. فاجعة شهدتها محافظة البحيرة أمس الأربعاء تكشف البصر عن خطر كبير يُهدد المال العام، ويعتبر ناقوس خطر يشير إلى وقوع كارثة حقيقية تتمثل في عدم التأمين على خطوط المنتجات البترولية وسط غياب دور الرقابي، لتصبح الفرصة سانحة لمن يغيب ضميرهم وعقولهم للتصرف في منشآت عامة وخطرة مثل هذه.

حريق البحيرة .. ناقوس الخطر

اشتعلت النيران بخط بترول تابع لشركة طنطا للبترول، بمركز إيتاي البارود في البحيرة، نشب عنه ألسنة لهب أطفأتها الحماية المدنية بمعجزة إلهية بعد التهام النيران كل ما يحيط بها، حتى تم السيطرة عليها بنجاح .. وذلك بعد إخبار الأهالي، الحماية المدنية بالبحيرة عن وقوع حريق بخط بترول قادم من القاهرة إلى الإسكندرية، وأدى الحريق إلى ارتفاع ألسنة النيران وتصاعد الأدخنة بكثافة. ثم انتقلت سيارات الإطفاء للسيطرة على النيران، فيما فرضت قوات الأمن كردون حول مكان الحريق، تجنبا لوقوع إصابات جديدة.

نائبة برلمانية عن حريق ايتاي البارود: أين دور وحدة القياسات والدعم بمحطات البنزين؟

أثار حادث حريق ايتاي البارود المؤلم، جدلا في البرلمان، تقدمت عليه النائبة إيمان خضر، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان، لبيان خطة وزارة البترول لتأمين خطوط المنتجات البترولية في المحافظات بعد اكتشاف محاولة سرقة لخط في إيتاي البارود بالبحيرة. حيثُ قالت: «لا بد أن يكون هناك خطة لتأمين الخطوط والمستودعات ومعامل التكرير متصلة بغرفة عمليات مركزية بهيئة البترول تعمل على مدار الساعة»..

وأكدت إيمان خضر، في طلبها الموجه لرئيس الوزراء ووزير البترول، إن حادث سرقة خط منتجات بترولية بقرية المواسير، يدق ناقوس الخطر حول الإجراءات التأمينية التي تقوم بها وزارة البترول لتأمين خطوط الإنتاج، بعدما تبين من التحقيقات أن مجموعة من اللصوص ركبوا «كلبسا» في خط البترول بغرض السرقة فحدث تسرب لمنتج البنزين على الأرض، ما أدى إلى وقوع كارثة نجم عنها خسائر بشرية ومادية.

وتساءلت عضو البرلمان: «أين دور وحدة القياسات والدعم بمحطات البنزين؟، وهل يتم دراسة ملاحظاتها حول إمدادات خطوط الإنتاج يوميًا؟ .. فـ حادث سرقة خط المنتجات البترولية كان من الممكن تداركه إذا لاحظ القائمون على وحدة القياسات أن هناك نقصًا غير طبيعي في الكمية الواردة إلى محطات إيتاي البارود بالبحيرة».

شاهد عيان على حريق البحيرة : حد حاول يسرق البنزين والماسورة اتكسرت منه

حكى أحد شهود العيان على حريق خط البنزين ايتاي البارود بالبحيرة، تفاصيل الحادث.. حيث أكد أنه حدث تسريب في خط بنزين 95 الساعة 11 من ظهر نفس اليوم، وأن انفجار الخط وقع حوالي الساعة الخامسة مساءً، وقال «عصام» شاهد العيان في مداخلة هاتفية مع الإعلامية جيهان لبيب، في برنامج 90 دقيقة المذاع عبر فضائية المحور، أنه جرى الدفع بعشرات سيارات الإسعاف، وعشرات سيارات الإطفاء، لافتًا إلى وقوع ما يقرب من 15 لـ 20 حالة إصابة، ومن 7 لـ 10 حالات وفاة، وأنه تم الدفع بـ 15 سيارة دفاع مدني وإخماد الحريق، موضحا أن الحريق نشب نتيجة سيجارة بعد كسر في الماسورة.. مُشيرا إلى أن «عُقب سيجارة» أُلقي بالقرب من البنزين أدى إلى اشتعال البنزين بمسافة كبيرة.

استلام جثث ضحايا حريق البحيرة .. ومنع الزيارة عن المصابين

لحظات عصيبة مرت على أهالي المفقودين في حريق ايتاي الباردو أمس الأربعاء، وبعد كشف وزارة الصحة عن أعداد المتوفيين وهم 7 ..وصل العشرات من الأهالي أمام مستشفى ايتاي البارود العام، في انتظار جثامين ذويهم، وللاطمئنان على المصابين بالمستشفى. حيث فرض أمن المستشفى طوقا حول الأقسام المتواجدة بها المصابين.

وبسبب التواجد المُكثف حول غرف المصابين، تلقت أجهزة الأمن تعليمات بفرض كردون على الغرف، بُناءً على تعليمات طبية بمنع الزيارات خاصة وأن المرضى بحاجة إلى راحة تامة خلال هذه الفترة من العلاج، فيما سمحوا بمرافقة شخص واحد لكل حالة، وهو المتعارف عليه بالمستشفيات الحكومية.