بالتزامن مع أحدث الإحصائيات الخاصة بساعات بث التليفزيون المصري، والتي وصلت لـ 170 ألف ساعة، طالب نواب البرلمان

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 17 أبريل 2021 - 10:01

تحقيقات

الإحصاء تكشف عن 170 ألف ساعة بث تليفزيوني.. «نواب الإعلام» يطالبون ماسبيرو بـ «الكيف» قبل «الكم».. وإعادة الهيكلة وضخ الموازنات ضمن روشتة للتطوير

12:58 م - الخميس 21 نوفمبر 2019


بالتزامن مع أحدث الإحصائيات الخاصة بساعات بث التليفزيون المصري، والتي وصلت لـ 170 ألف ساعة، طالب نواب البرلمان بتطوير المحتوى وهيكلة ماسبيرو لمزيد من التأثير، حتى لايكون هذا العدد من الساعات "كم" دون "كيف" حقيقي ومؤثر.

رصد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، 170.3 ألف ساعة بث بـ2019 وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتليفزيون الذي يحتفل به يوم 21 نوفمبر من كل عام و الذى أقرته الأمم المتحدة في ذكرى إحياء أول منتدى عالمي للتليفزيون عام 1996 .

من جانبه قال عضو لجنة الإعلام والثقافة النائب جلال عوارة أن دور التليفزيون في غاية الاهمية، وأنه رغم مايعانيه تليفزيون الرسمي للدولة إلا أنه لايزال يدخل كل البيوت المصرية، وأن الأرقام الخاصة بالبث والإذاعة تعكس عراقة وتمكن ماسبيرو، إلا أنه يحتاج لتطوير وتحديث وإعادة هيكلة، ليكون هذا الكم من البث محققا لأفضل الأهداف.

وتابع عوارة في تصريحات خاصة: يجب ملء هذا الكم من الساعات بكل الموضوعات وثيقة الصلة بالناس، مما يتشبك مع الشأن المحلي في كل منطقة أو محافظة تبث منها القناة، وأن يتم تخصيص واقتطاع جزء من الموازنة في كل محافظة لتطوير تلك القنوات وترقية خطابها وتحديث إمكانياتها، وحينها سنرى كل هذا الكم وقد أصبح مؤثرا ويمارس دور تنويري وتوعوي يريد لماسبيرو ريادته.
النائبة جليلة عثمان عضو لجنة الإعلام، شددت على أنه يجب الالتفات إلى هذا الكم من الساعات الخاصة بالبث والتليفزيون، والتي لم تنجح في إحداث تأثير واسع أو ترك بصمة واضحة لماسبيرو، وأنه لأجل ذلك علينا جميعا تفعيل الخطط الكثيرة الموضوعة لهذا الغرض.

وأضافت النائبة في تصريحات خاصة: علينا أن نوقف نزيف خسائر ماسبيرو، فليس من المعقول أن يبث 170 ألف ساعة، ويخسر 42 مليار جنيه، دون تأثير يذكر في المواطنين، وأن إعادة هيكلة قطاعاته باتت مسألة حتمية، دون الإضرار بالعاملين، وإنما استغلالهم بشكل أفضل، وعدم الارتكان للخطط التي توضع ولاتكون صالحة للتطبيق.

ومن أهم المؤشرات الإحصائية عن الهيئة الوطنية للإعلام ما يلي: بلغ إجمالي عدد ساعات البث المرئي لكل قنوات التليفزيون (القنوات الرئيسية – الفضائية المصرية – القنوات الإقليمية – قنوات النيل المتخصصة – القنوات الإخبارية) 170.3 ألف ساعة عام 2018/2019 مـقابل 169.3 ألف ساعة عــام 2017/2018 بنسبة زيادة قدرها 0.6%.

وقد احتل المجال الاجتماعي النصيب الأكبر في عدد ساعات الإرسال عام 2018/2019 حيث بلغ 39 ألفا و903 ساعات بنسبة 23.4 % من إجمالي عدد الساعات بمتوسط 109 ساعات يومياً يليه الـمجال الترفيهي بعدد ساعات 23 ألفا و960 ساعة بنسبة 14.1 % بمتوسط 65.4 ساعة يومياً يليه المجال الثقافي بعـدد ساعـات 22 ألفا و697 ساعة بنسبة 13.3% بمتوسط 62.1 ساعة يومياً.

تابع موقع تحيا مصر علي