خدمات تحيا مصر

10 خريجين يرفعون شعار GUCians Can do.. «عاطوية» يحصد ميدالية التاج البريطاني..وعبد اللطيف أول رائد فضاء مصري

تحيا مصر
«إحنا الجامعة الألمانية» شعار طلاب آمنوا بأنفسهم، وأدركوا أن تعليمهم ليس ترفيها، وخرجوا من إطار المتلقين الي الفاعلين، فكانوا رموزا لمصر، رافعين علمها، في مجالات دقيقة شاقة.

ففي الوقت الذي يفر معظم الجيل الحالي من المجالات العلمية، وتنهال الإتهامات عليهم بالفشل والاستهتار، يأتي طلاب الجامعة الألمانية ليضربوا مثالا للنجاح علي المستوي الداخلي ويتوج بالتكريم الدولي وعلي إختلاف الأصعدة.

«تحيا مصر» ترصد في تقريرها عشر من خريجين الجامعة الألمانية الذين أبهروا العالم بتفوقهم، وأثبتوا نجاحهم في المحافل الدولية.

ميدالية التاج البريطاني

حصد العالم المصري «رامي عاطوية»، الحاصل على درجتي البكالوريوس والماجستير من كلية هندسة وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة الألمانية بالقاهرة،على ميدالية "ممثل التاج البريطاني بكندا" والتي تعد إحدى أبرز الجوائز العلمية على مستوى العالم وتقدمها كندا لباحثي الدراسات العليا. وذلك بعد تقدمه بورقة بحثية في مجال إدارة الموارد وتحسين الأداء في الشبكات اللاسلكية بجامعة Queen’s University
كما حصل العالم المصري رامي عاطوية أيضًا على جائزة أحسن بحث" والمقدمة من IEEE (The Institute of Electrical and Electronics Engineers).

ميدالية " أوتوهان"

فاز الدكتور إسلام خلف، بميدالية "أوتوهان" وهي أحد أبرز الجوائز العلمية على مستوى العالم والتي يمنحها معهد ماكس بلانك للعلوم بألمانيا وهو أحد أهم 3 مراكز بحثية.

وحصل " خلف" عل الميدالية تقديرا لجهوده وأبحاثه فى مجال التوصيلية الكهربية فى الأسلاك الطوبولوجية والتى كانت محور دراسته فى رسالته للحصول على درجة الدكتوراة فى يناير 2017.

ويحتل معهد ماكس بلانك المركز الخامس على مستوى العالم وفقًا لتصنيف مجلة nature، وله أكثر من 50 فرعا بمدن ألمانيا المختلفة، ويضم مجموعة من أبرز الباحثين المتميزين على مستوى العالم فى التخصصات العلمية المختلفة.

جائزة أحسن تصميم

فازت "الشيماء كمال" بجائزة أحسن تصميم في مجال الأثاث من إيطاليا، وقام الرئيس عبد الفتاح السيسى بالامس بتكريم ابو الخير فى مؤتمر الشباب بالإسكندرية عام 2016. وكانت قطعة الاثاث 'الوينج صوفا' او الكنبة ذات الجناح والتى قامت بتصميمها ششه كمال، قد فازت بالجائزة الاولى فى مسابقة تصميم المنتجات الدولية لعام 2016، لندن، المملكة المتحدة.
وكانت الكنبة المستوحي تصميمها من الفن الفرعوني لقبت رسميا من قبل لجنة تحكيم المسابقة بأفضل تصميم لقطعة اثاث فى العالم، لتصبح المصممة ششه كمال هى اول مصرية تنال هذه الجائزة ذات المقام الرفيع.
و التصميم مستوحى من الالهه نخبت الفرعونية وهذا التصميم هو اول محاوله لاحياء التصميم الفرعونى للاثاث.

مشروع الهوية البصرية

"غادة والي" المصنفة ضمن قائمة تحت سن الثلاثين فى فئة الفن لعام 2017 والحاصلة علي جائزتين للانجاز فى تصميم الادوبى، وقد صنفتها جمعية الفن المطبعى فى شيكاجو من افضل 100 مصممى الجرافيك فى العالم،
وكان لوالي مشروع " يالا نلعب" والذي يهدف الي تعليم اللغة العربية، فضلا عن مشروع لمنجزات نجيب محفوظ ومشروع التواصل البصري، مما يدل علي مصريتها حتي النخاع وكرمها الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب بجامعة القاهرة، لمساهمتها في إطلاق مشروع الهوية للأقصر والذي تنفذه الجامعة الالمانية ويشارك فيه 300 خبير مصري وألماني وأصدر الرئيس توجيهاته بتعميم المشروع علي كل محافظات مصر.

حسين فهمي


حسين عادل فهمي، خريج كلية الهندسة عام 2009 الذي اختير كأفضل استشاري إدارة أعمال ونظم معلومات في شركة IBM بفرعها بالنمسا، لعامين متتاليين 2015- 2016، ونجح في عمل "سوفت وير" موحد للضرائب في الاتحاد الأوروبي.
وكان فهمي، البالغ من العمر 30 عاما، قد شارك في فعاليات المؤتمر الوطني للشباب ديسمبر 2016 ضمن قائمة أسماء لـ27 عالما وخبيرا مصريا منتشرين بأنحاء العالم، وكرمه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية كنموذج يحتذى به للشباب المصري الناجح في الحياة العملية والعمل العام، كما شارك بمؤتمر "مصر تستطيع" الذي عقد بالغردقة كأصغر المشاركين سنا بين علماء وخبراء مصر بالخارج وخصصت له جلسة خاصة بعنوان "التمكين بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات" لاستعراض بحثه الهادف لتأسيس مركز عالمي متخصص للبرمجيات يصبح داعما للصناعات الحديثة والمتطورة، يؤدى لتلبية احتياجات أسواق العملات المحلية والعربية والعالمية، بحيث تسهم تلك المنطقة الناشئة لمحور قناة السويس للتنمية المستدامة لعام 2030 بمشروعاتها المستقبلية بمجالاتها المتعددة في توفير الآلاف من فرص العمل للشباب والعملة الأجنبية لإنشاء مجتمع القرن الواحد والعشرين ولكي تسير جنبا إلى جنب مع العديد من المشروعات الأخرى التي تطرحها الدولة دوما لأبنائها، بهدف تخفيف وطأة مشكلة البطالة وتحسين مستوى المعيشة.



مينا صاحب الحلول لمشاكل التعليم

متخصص في تنشيط الصناعة المحلية، ومؤسس بيت تصميم " كيميت" ووتم اختياره كعضو لجنة تحكيم في هذه المسابقة التي شارك فيها ما يقرب من 120 فريقا للتنافس على تقديم أفضل الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات المعقدة التي طرحتها الوكالة في مجالات الأرض – البيئة - الفضاء الخارجي بإستخدام التكنولوجيا، وذلك في حضور العالم المصرى الدكتور فاروق الباز

أنه " مينا عزت" خريج كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة الألمانية بالقاهرة لعام 2009،ويتعاون مع مجموعة شباب من عدة جامعات لإيجاد حلول تكنولوجية لمشاكل التعليم في مصر وذلك بالعمل على إطلاق منصة الكترونية باسم "نجاح" لتقديم شرح واف وحلول تفصيلية متعددة للأسئلة التدريبية للمواد الدراسية.



من المدراس الحكومية للفضاء

" أكرم عبد اللطيف" طالب المدارس الحكومية، والذي فاز بمنحة دراسية بكلية الهندسة بالجامعة الألمانية، استطاع أن يكمل مشواره التعليمي، وتقدم بمشروع "مصر ضد فيروس سي" للمركز الأمريكي العالي للفضاء في مسابقة بحثية لإجراء تجارب على بروتين الفيروس في درجة جاذبية أقل، وفاز البحث وبعدها تم ترشيحه هو وتسعة أمريكيين ونيوزيلندي وكندي، في أطار "برنامج بوسيوم" للذهاب إلى الفضاء العام بعد المقبل، في إطار مهمة لسفينة فضاء على ارتفاع ١٠٠ كيلو متر لتجري تجارب على ذرات الرمال في السحاب في درجة هواء أقل.


الفوز بجائزة ماكس
فاز " محمد البرلسي"خريج كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية الجامعة الالمانية عام 2014 بجائزة ماكس برنستيل الدولية التي تقدم لأول مرة هذا العام تكريمًا لإنجازات طلاب الدكتوراه في مجال العلوم الجزيئية وذلك من قبل منظمة ماكس برنستيل ومعهد علم الأمراض الجزيئية في ڤيينا، حيث جاء هذا الفوز في إطار تنافسه ضمن ١٠٠ مرشح من مختلف الجامعات الكبرى حول العالم.
ومن جانبه، أوضح البرلسي أنه حصل على هذه الجائزة عن بحثه المعنون بإكتشاف آلية جديدة لمواجهة التشوهات الجينية في الخلية، وذلك عقب أختياره عام 2018 كأفضل مقدم بحث في اجتماع" لينداو" للعلماء الحائزين على جائزة نوبل في الطب،كما تم نشر بحثه في دورية نيتشرالعلمية في أبريل الماضي.
وتابع انه بدأ العمل على بحثه الفائز اعتبارً من مايو 2016 بغرض الحصول على درجة الدكتوراه في مجال علوم الچينات بمعهد ماكس بلانك لأبحاث القلب والرئة في مدينة باد ناوهيم بألمانيا حيث انطوت ابحاثه في تلك الفترة على دراسه العمليات الچينية التعويضية او التعويض الوراثي، وآلية تأثير التشوهات الچينية علي الخلايا والأشخاص، حيث أجرى العديد من التجارب العلمية المعملية على حيوانات التجارب ليكتشف آلية إضافية داخل الخلية تستطيع قراءه التشوهات الجينية وتعوضها بزيادة إنتاج جين آخر سليم قادر على القيام بنفس الدور وبالتالي لا يكون الكائن أو الشخص معرضًا للمرض أو حدوث أي خلل في نموه، لذلك يأمل ان يتم الاستفادة من هذه الألية المكتشفة في المستقبل لتطوير تطبيقات علاجية تهدف إلى علاج الامراض الچينية أو تقليل آثارها، منوها إلى انه بجانب التوجهات التطبيقية، فإن هذا الشق العلمى المكتشف هام جدا لتطوير العلوم الصيدلانية والدوائية بحيث انه سيسهل على العلماء فهم وظائف جينات عدة، وبالتالي تمكينهم من حسن اختيار جينات معينة لاستهدافها في الأمراض المختلفة.
ويذكر أن البرلسي قد حصد هذه الجائزة بجانب أثنين من العلماء الشباب من جامعة كولومبيا، وجامعة برنستون ومن المقرر أن تعقد مراسم تسليم الفائزين شهادة تكريم وكأس وجائزة نقدية بقيمة 2000 يورو خلال يومي 7 و8 من شهر نوفمبر القادم لعام 2019.

جهاز إستشعار الأصغر من نوعه

الدكتور طارق زكي خريج كلية الهندسة بالجامعة الألمانية سنة 200، ويشغل الآن منصب مدير المشروعات في شركة Bosch Sensortech GmBH هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة Robert Bosch GmbH متخصصة في عالم الإلكترونيات الاستهلاكية؛ تقدم مجموعة كاملة من أجهزة الاستشعار والحلول التيتعتمد على الأنظمة الكهروميكانيكية الدقيقة والتي تمكن الأجهزة المحمولة من الشعور والإحساس بالعالم من حولها. تقوم شركة Bosch Sensortec بتطوير وتسويق أجهزةالاستشعار حتى يمكن استخدامها من خلال الهواتف الذكية وأجهزة الكومبيوتر.
وحصد خريج الجامعة الألمانية، الدكتور طارق زكي، وفريقه، علي جائزة AMA Innovation Award وهي جائزة دولية تعد بمثابة بوابة للعلوم "لاعتماد ابتكارات الباحثين والمطورين" وتقديم أحدث الأبحاث والاختراعات التي من خلالها تقدم أحدث الأجهزة وجعلها في متناول الجمهور.


ونال الدكتور طارق زكي الجائزة بعد اختراعه لأول مرة جهاز استشعار، هو الأصغر حجما من نوعه، يمكن من خلاله تحسين كفاءة وإنتاجية الفرد عن طريق تجنب الغازات الضارة ودرجات الحرارة غير المناسبة، وذلك في إطار عمل منظمة الصحة العالمية التي تؤكد دومًا أن "الهواء النظيف هو جزء من أساسيات الحياة".

ويعمل الجهاز على استشعار كل من (الغاز – درجة الحرارة – الرطوبة – ضغط الهواء)، وهو جهاز يتميز بدقة عالية للغاية يستخدم في اكتشاف مجموعة واسعة من الغازات لقياس مدى جودة الهواء في البيئة المحيطة وكيفية تجنبها وقياس ضعط الهواء كما يستخدم في تقدير درجة الحرارة المحيطة التي توفر مرونة كبيرة في تحسين أداء استهلاك الطاقة.



"حصالة" أول منصة للتبرع

أسس كلا من شريف فوزي وإيهاب دعبس خريجي الجامعة الألمانية بالقاهرة - كلية هندسة وتكنولوجيا المعلومات عام 2016، منصة " حصالة" وهو عبارة عن منصة تبرع يعتمد على الهواتف الذكية، فضلا عن خدمة مركز للدفع لتوفير قناة الاستخدام لإدارة عملية الدفع، وقد تحولت فكرتهما من مشروع تخرج أشرف عليه وشجعه أساتذتهم في الكلية إلى شركة ناشئة ناجحة،

هذا وقد تم إطلاق تطبيق "حصالة" بنجاح في شهر يناير الماضي، وشارك فريق العمل بنجاح في أول معرض للتوظيف المهني الخاص بالشركات الناشئة ورواد الأعمال والذي اقيم بالجامعة الألمانية بالقاهرة في شهر مارس الماضي لعام 2018، كما فاز المشروع بالمركز الأول في يوم Betapitch وهي مسابقة عالمية متخصصة في مجال ريادة الأعمال في ألمانيا بالإضافة إلى الفوز برحلة إلى Silicon Valley في الولايات المتحده الامريكيه لمقابلة اهم واكبر رواد الأعمال والمستثمرين في العالم.
10 خريجين يرفعون شعار GUCians Can do.. «عاطوية» يحصد ميدالية التاج البريطاني..وعبد اللطيف أول رائد فضاء مصري
10 خريجين يرفعون شعار GUCians Can do.. «عاطوية» يحصد ميدالية التاج البريطاني..وعبد اللطيف أول رائد فضاء مصري
10 خريجين يرفعون شعار GUCians Can do.. «عاطوية» يحصد ميدالية التاج البريطاني..وعبد اللطيف أول رائد فضاء مصري
10 خريجين يرفعون شعار GUCians Can do.. «عاطوية» يحصد ميدالية التاج البريطاني..وعبد اللطيف أول رائد فضاء مصري
10 خريجين يرفعون شعار GUCians Can do.. «عاطوية» يحصد ميدالية التاج البريطاني..وعبد اللطيف أول رائد فضاء مصري