تقيم الأمانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامى اليوم، الاثنين، 25 نوفمبر احتفالا كبيرا بالذكرى الـ50 على تأسيسها،

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 14 يونيو 2021 - 03:40

أخبار مصر

منظمة التعاون الإسلامى تحتفل بيوبيلها الذهبي اليوم .. أبرز 5 معلومات عن عملها وتاريخها

10:46 ص - الإثنين 25 نوفمبر 2019


تقيم الأمانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامى اليوم، الاثنين، 25 نوفمبر احتفالا كبيرا بالذكرى الـ50 على تأسيسها، وبمناسبة البيوبيل الذهبى، وذلك بالشراكة مع دولة المقر المملكة العربية السعودية، احتفالية فى مدنية جدة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

ومن خلال التقرير نرصد أبرز معلومات عن عمل وتاريخ المنظمة في يوبيلها الذهبي..

تٌعد منظمة التعاون الإسلامي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، حيث تضم في عضويتها 57 دولة موزعة على 4 قارات، وتُمثل الصوت الجماعي للعالم الإسلامي وتسعى لحماية مصالحه والتعبير عنها دعماً للسلم والانسجام الدوليين وتعزيزاً للعلاقات بين مختلف شعوب العالم.

أُنشئت المنظمة بقرار صادر عن القمة التاريخية التي عُقدت في الرباط بالمملكة المغربية في 25 من سبتمبر 1969م ردًا على جريمة إحراق المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

عُقد في عام 1970 أول مؤتمر إسلامي لوزراء الخارجية في جدة بالمملكة العربية السعودية، وقرر إنشاء أمانة عامة يكون مقرها جدة ويرأسها أمين عام للمنظمة.

يعتبر الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام للمنظمة الـ11، حيث تولى هذا المنصب في نوفمبر 2016.

جرى اعتماد ميثاق منظمة التعاون الإسلامي في الدورة الثالثة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الخارجية في عام 1972. ووضع الميثاق أهداف المنظمة ومبادئها وغاياتها الأساسية المتمثلة بتعزيز التضامن والتعاون بين الدول الأعضاء.

تم تعديل ميثاق المنظمة لاحقًا لمواكبة التطورات العالمية، فكان اعتماد الميثاق الحالي في القمة الإسلامية الحادية عشرة التي عُقدت في دكار، عاصمة السنغال عام 2008 ليكون الميثاق الجديد عماد العمل الإسلامي المستقبلي بما يتوافق مع متطلبات القرن21 .

تنفرد المنظمة بشرف كونها جامعة كلمة الأمة وممثلة المسلمين وتناصر القضايا التي تهم ما يزيد على مليار ونصف المليار مسلم في مختلف أنحاء العالم.

ترتبط المنظمة بعلاقات تشاور وتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الحكومية الدولية.

تواجه الدول الأعضاء في المنظمة تحديات متعددة في القرن 21. ومن أجل معالجة هذه التحديات، وضعت الدورة الاستثنائية الثالثة لمؤتمر القمة الإسلامي التي عُقدت في مكة المكرمة في ديسمبر 2005 خطة على هيئة برنامج عمل عشري يهدف إلى تعزيز العمل المشترك بين الدول الأعضاء.


تابع موقع تحيا مصر علي