أصدرت محكمة حلوان لشؤون الأسرة، اليوم الإثنين حكما غير مألوف في المجتمع المسيحي، خاصةً أنه ضمن الشريعة الإسلام

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 19:52

حوادث

اعرف أسباب تطبيق الشريعة الإسلامية في قضايا المواريث الخاصة بـ «المسيحيين»

03:35 م - الإثنين 25 نوفمبر 2019


أصدرت محكمة حلوان لشؤون الأسرة، اليوم الإثنين حكما غير مألوف في المجتمع المسيحي، خاصةً أنه ضمن الشريعة الإسلامية.. إذ قضت المحكمة بتوزيع تركة مسيحي بالتساوي بين أبنائه الذكور والإناث بعد رفع أبنته هدى نصرالله دعوى طالبت فيها ببطلان إعلام الوراثة الصادر بعد وفاة أبيها، والذي صدر بموجبه حكما بتوزيع التركة وفقا للشريعة الإسلامية، وأقر أشقاؤها الذكور أمام المحكمة بموافقتهم على توزيع التركة بالتساوي بينهم ذكورا وإناثا.

وقال المحامي ميشيل حليم، بعد إصدار الحكم.. إن المحاكم المصرية تطبق الشريعة الإسلامية في مسائل الميراث المتعلقة بالمسيحيين، نظرا لعدم وجود نصوص تتعلق بمسائل المواريث في الشريعة المسيحية، موضحا أن القانون يرد المسائل التي لا تحتوي على نصوص بالنسبة لغير المسلمين إلى العام، وهو القانون المستمد من الشريعة الإسلامية وبالتالي تطبق أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بمواريث المسيحيين.

وأشار «حليم» إلى أنه في حالة وجود خلاف بين الورثة عند توزيع الأنصبة في التركة ترجع المحاكم للنصوص المتعلقة بالمواريث في الشريعة الإسلامية المستمد منها القانون وتقضي وفقا له، أما في حالة الموافقة بين الوارثين من الديانة المسيحية يتم توزيع التركة بينهم وفقا لشريعتهم.



تابع موقع تحيا مصر علي