قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، المنعقدة بطرة، بمعاقبة 7 متهمين بالإعدام والسجن المشدد 15 سنة لـ3 متهمين، بين

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 24 يونيو 2021 - 16:27

حوادث

ننشر حيثيات حكم الجنايات بإعدام 7 والمشدد لـ 3 أبرزهم الإرهابي ابراهيم اسماعيل

05:21 م - الإثنين 25 نوفمبر 2019


قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، المنعقدة بطرة، بمعاقبة 7 متهمين بالإعدام والسجن المشدد 15 سنة لـ3 متهمين، بينهم الإرهابي إبراهيم إسماعيل، وهذا الحكم هو «ثان إعدام»، للمتهم بعد صدور حكما بإعدامه في الهجوم على «كنيسة حلوان».

وقضت المحكمة بالسجن المشدد 10 سنوات لـ15 متهم في القضية المعروفة إعلاميا بخلية «ميكروباص حلوان»، والتي أسفرت عن استشهاد ضابط و7 أمناء شرطة في حلوان، صدر الحكم برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى.

معلومات عن الإرهابي إبراهيم اسماعيل.. وحيثيات حكم جنايات القاهرة على المتهمين في القضيتين: 

اسمه بالكامل: إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفى، من مواليد 4 يوليو 1984 ويعمل في صناعة الألوميتال، ويقيم بحلوان، وأكدت التحريات التي باشرها قطاع الأمن الوطني، أن المتهم اتخذ عددا من المناطق الزراعية بمحافظات الصعيد كأوكاراً لاختبائه.

حيثيات حكم الإعدام على الإرهابي إبراهيم اسماعيل منفذ حادث كنيسة حلوان 

وكشفت التحقيقات أنه أبرز العناصر الإرهابية الهاربة والخطرة والذي تزعم العناصر المنفذة لحادث التعدي على ميكروباص تابع لقسم شرطة حلوان عام 2016، وأسفر عن استشهاد معاون مباحث حلوان و7 من أفراد الشرطة.

وتبين أنه مفّذ «منفردا» حادث التعدي على منفذ تحصيل رسوم الطريق بنطاق مركز الواسطى بمحافظة بني سويف، مساء 28 ديسمبر 2017، ما أسفر عن استشهاد 3 من العاملين بالمنفذ، بخلاف إثبات قناعاته بتكفير لاعبي الطاولة بالمقاهي.

ونفّذ إبراهيم اسماعيل حادث التعدي على مقهى بنطاق قرية العامرية بدائرة مركز العياط بتاريخ 23 ديسمبر 2017، والذي أسفر عن مصرع 3 وإصابة 5 آخرين، كما نفّذ حادث التعدي على منفذ تحصيل الرسوم بالطريق الإقليمي بنطاق مركز العياط بالجيزة، يوم 5 يوليو 2017 والذي أسفر عن استشهاد 3 من العاملين بالمنفذ.

ونفّذ حادث مقتل مواطن والاستيلاء على سيارته بمنطقة حلوان بالقاهرة، بتاريخ 8 أغسطس 2016، حيثُ أكدت نتائج الفحص الفني للسلاح المضبوط بحوزته، عن تطابقه مع السلاح المستخدم في العمليات الإرهابية السابق الإشارة إليها.

وقام بتنفيذ حادث الهجوم على كنيسة حلوان، ديسمبر 2017، والذي أسفر عن استشهاد 6 من الأقباط وأمين شرطة، وتمكن المواطن "صلاح الموجي"، من السيطرة عليه قبل وصول الشرطة والقبض عليه، وأيضا حادث الهجوم على محل تجاري بمساكن أطلس، مما أدى لاستشهاد مواطنين اثنين.

وأكدت التحريات والتحقيقات تأسيسه جماعة إرهابية قائمة على اعتناق فكر داعش الإرهابي، التي توجب تكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه



تابع موقع تحيا مصر علي