خدمات تحيا مصر

خطوات التعامل مع من لديه ميول انتحارية

تحيا مصر
أصدرت الأمانة العامة لمستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان، برئاسة الدكتورة منن عبد المقصود، بيانًا رسميًا، جددت خلاله الإعلان عن الخدمات التي تقدمها لمواجهة أفكار الانتحار بين المواطنين خصوصاً فئة الشباب والمراهقين، وأنها تقوم ضمن خطط التوعية ضد إيذاء الذات، على عدة احتياطات إذا ما كان أحد المقربين لديه أفكار أو ميول للانتحار.
وقالت الدكتورة منن عبدالمقصود، إنه في حالة وجود شخص ذو ميول انتحارية يجب على الأسرة التعامل بشكل هادئ مع المريض والتأكد من توجيهه لأحد المتخصصين، مع الحرص على عدم إنكار أفكار الانتحار أو الاستخفاف بها، مشيرة إلى أنه من الصعب التنبؤ دائما بالتوقيت الذي يفكر فيه الشخص في الانتحار، ولكن هناك بعض العلامات التي تبين جدية الرغبة في الانتحار مثل التحدث عن الانتحار أو الاحتفاظ ببعض وسائل الانتحار. أو الانسحاب من التواصل الاجتماعي مع المحيطين، أو الرغبة في العزلة أو الشعور باليأس بشأن موقف ما.

وأكدت أهمية إذا كان هناك شخص يتحدث عن الأفكار الانتحارية، وحاول أو لم يحاول بعد الانتحار؛ فعلى المقربين ألا يكتفوا بالتعامل مع الأمر وحدهم ولكن أن يحاولوا التواصل مع أحد المتخصصين أو الاتصال بالخط الساخن للاستشارات النفسية (08008880700 و0220816831).

وأشارت إلى أن الأمانة تقدم الاستشارات النفسية لمواجهة الاضطرابات النفسية وما تسببه من مضاعفات أخطرها ظاهرة الانتحار، وأن مستشفيات الأمانة قامت بتدريب أطباء الأسرة العاملين في منظومة التأمين الصحي على كيفية اكتشاف ومتابعة الاضطرابات النفسية ونظام الإحالة إلى الإخصائيين النفسيين بمستشفيات الأمانة المنتشرة عبر أنحاء الجمهورية.

وتابعت: "تقوم الأمانة العامة للصحة النفسية بتنظيم حملات توعية بالاضطرابات النفسية ومن بينها أمراض الاكتئاب والقلق والتوتر والفصام والذى قد يؤدى في مرحلة متقدمة إلى الانتحار إذا لم يخضع المريض للعلاج، كما تقوم الأمانة بحملات التوعية بالمرض النفسى وكيفية التعامل مع المريض النفسى وكيفية الاكتشاف المبكر للاضطرابات النفسية عن طريق الأسرة والمقربين".

وقالت إنه في ضوء ما تشهده صفحات التواصل الاجتماعى والمواقع الإخبارية من تعدد حالات الانتحار في الفترة الاخيرة، فإن مستشفيات الأمانة تقدم الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان خدمات العلاج النفسى بالمجان عبر 19 مستشفى ومركزا منتشرة في أنحاء الجمهورية.
وتشارك الأمانة العامة للصحة النفسية في حملة إزالة وصمة المرض النفسي التي تعتبر من الأسباب الرئيسية لإحجام المرضى عن اللجوء للعلاج.
وناشدت وسائل الإعلام المختلفة وصناع الدراما بإعادة النظر في الصورة التي يظهر بها المريض النفسي والطبيب النفسي في الأعمال الفنية وتطالبهم بالمشاركة في إزالة الوصمة والتركيز على معاناة المريض وقابلية الأمراض النفسية للعلاج والشفاء في أحيان كثيرة، بدلا من التركيز على السخرية منهم وبدلا من توجيههم للتعامل مع الدجل والخرافات.