خدمات تحيا مصر

التحقيقات فى مقتل مدرسة على يد ابنها بالدقهلية: ذبحها بسكين وقطع كف يدها

ارشيفية
ارشيفية
" يأيها الذين أمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم".. تلك الأيات الكريمة حذرنا الله عز وجل من جحو وعقوق الابناء، وبرغم انتشار جرائم الابناء بحق ابائهم، إلا اننا فى كل مرة يصيبنا الفزع من تلك الجرائك فكيف استطاع ابن أن يتخلص من والديه بكل تلك القسوة دون أن يتحرك بداخله اية مشاعر، وبطل تلك الواقعة شاب من محافظة الدقهلية يدعى محمد.ع، يبلغ من العمر 28 عاما، حاصل على دبلوم صنايع، فلم يتذكر كيف كانت تحنو عليه والدته قبل أن يقرر قتلها ذبحا بسكين، فى ظروف غامضة.

كشف شقيق المتهم عن تفاصيل وفاة والدته "نادية محمد فهمى" 54 سنة، وتعمل مدرسة علوم، على يد شقيقه المتهم، مؤكدا ان المتهم مريض نفسى وكان اصيب بأمراض نفسية منذ عدة سنوات، دخل على إثرها مصحة نفسية للعلاج، مؤكدا أنه خرج منها منذ 10 ايام، وكانت حالته النفسية لم تستقر بعد، ليفاجئ بارتكابه الحادث وتخلصه من والدته بتلك الطريقة البشعة.

وتبين من الفحص المبدئى للنيابة العامة، ان المجنى عليها توفين نتيجة ذبح بالرقبة وكسر فى عظام الجمجمة، وقطع بكف اليد اليمنى، وعثر بجوار الجثة على أجنة حديدية وسكين.

وأمرت النيابة بنقل جثة المجنى عليها الى مشرحة مستشفى المنصورة الدولى تمهيدا لعرضها على الطب الشرعى لبيان الصفة التشريحية لها.
ومن المقرر عرض المتهم على اخصائى نفسى للتأكد من اصابته بمرض نفسى أو عدمه.