خدمات تحيا مصر

"الشتا دق البيبان".. الأرصاد تحذر من الطقس خلال الـ 72 ساعة المقبلة أمطار رعدية ورياح مثيرة.. الحكومة ترفع حالة الطوارئ بخطة عاجلة لمواجهة السيول بالمحافظات.. والتجمع كلاكيت تانى مرة يغرق في شبر مية

ارشيفية
ارشيفية




حذرت هيئة الأرصاد الجوية من طقس الأيام المقبلة، بعد أن كسر فصل الشتاء حالة الصمت التي سيطرت عليه منذ عدة اسابيع مضت، حتى اندهش المواطنين من درجات الحرارة التى كادت أن تشعرنا بأننا مازالنا فى فصل الصيف، واصبحنا نتسأل متى يبدأ فصل الشتاء ليكشر عن أنيابه أمس الخميس ويعلن عن معركة جديدة من سيول مرتقبة تنتظر السواحل الشمالية.

الأرصاد تعلن حالة الطقس خلال الـ72 ساعة المقبلة

وأعلنت العامة للأرصاد الجوية، عن حالة الطقس يومي الأحد والاثنين القادم ، فمن المتوقع أن يسود طقس غير مستقر، حيث تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء يصاحبها سقوط الأمطار تكون غزيرة على السواحل الشمالية ومدن القناة وتصل لحد السيول على شمال ووسط سيناء حتى نهاية الفترة .
وكشفت الهيئة في بيان صحفي، أن الأمطار ستكون متوسطة الشدة على محافظات الوجه البحرى ومناطق من شمال الصعيد يوم الأحد، يصاحب ذلك نشاط للرياح على أغلب الانحاء تكون مثيرة للرمال والأتربة على شرق البلاد ومناطق من الوجه البحرى حتى شمال الصعيد مما يزيد الاحساس ببرودة الطقس .
ومن المتوقع أن تنشط حركة الرياح على البحر المتوسط وتؤدى إلى اضطراب شديد فى حركة الملاحة البحرية، يصاحب ذلك انخفاض ملحوظ ومؤقت فى درجات الحرارة عن المعدل الطبيعى بقيم تتراوح من 3 و 4 درجه على شمال البلاد ليسود طقس مائل للبرودة شمالا حتى شمال الصعيد دافئ على جنوب الصعيد نهارا شديد ليلا، ومتوقع أن تعود درجات الحرارة لمعدلاتها الطبيعية اعتبارا من يوم الإثنين .

وعن القاهرة الكبرى، فمن المتوقع يوم الأحد أن تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة يصاحبها سقوط الأمطار متوسطة الشدة ، كما تنشط الرياح تكون مثيرة للرمال والأتربة على المناطق المكشوفة يصاحب ذلك إنخفاض ملحوظ ومؤقت فى درجات الحرارة على أن تعود درجات الحرارة لمعدلاتها يوم الإثنين وتهدأ الرياح وتنعدم فرص سقوط الأمطار .

ومن المتوقع أن تتراوح درجات الحرارة يوم الأحد ، القاهرة والوجه البحرى من 16 إلى 17 ، والسواحل الشمالية من 17 إلى 18 ، وشمال الصعيد من 17 إلى 18، وجنوب الصعيد من 22 إلى 23 ، وجنوب سيناء من 22 إلى 23 درجة.

الأسكندرية أكثر المحافظات تضررا من حالة الطقس

وتعرضت العديد من المناطق السكنية بالقاهرة الى سيول اسفرت عن غرق الشوارع وغلق الطرق الرئيسية، وكانت مدينة التجمع الخامس أكثر المناطق تضررا كعادتها في فصل الشتاء، من هطول الأمطار بعد أن تراكمت المياه بالشوارع الرئيسية وادت الى تعطل حركة المرور لساعات في الصباح الباكر من يوم الخميس.
كما شهدت مدينة الإسكندرية سقوط أمطار غزيرة ومتواصلة لما يقرب من 3 ساعات، مع نشاط للرياح الباردة، مصحوبة بأضواء البرق وأصوات الرعد، مما تسبب فى تراكم كميات من المياه بعدد من الشوارع فى مناطق وسط وغرب المدينة، وأسفل كوبرى الإبراهيمية، وأغرقت مياه الأمطار معظم الشوارع فى منطقة «جناكليس»، باعتبارها من أكثر المناطق المنخفضة فى الإسكندرية.

الحكومة تعلن عن خطة عاجلة لمواجهة السيول للحفاظ على سلامة المواطنين

ومن جانبها أعلنت الحكومة رفع حالة الطوارئ القصوى لمواجهة التقلبات الجوية والمناخية وتساقط الأمطار التى شهدتها جميع المحافظات اليوم، مؤكدة أن هناك خطة عاجلة يتم تنفيذها فى كافة مناطق الجمهورية للتعامل معها، وللحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.

وأكد الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، أن اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، وجه المحافظين بالاستعدادات الخاصة للتعامل مع سقوط الأمطار واتخاذ كافة التدابير والاحتياجات اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.

وشدد على أهمية تواصل غرفة عمليات الوزارة مع المحافظات والتعاون مع غرفة عمليات مجلس الوزراء، لافتاً إلى أن الوزير شدد على ضرورة قيام القيادات المحلية بالمحافظات بإزالة أى تراكمات للمياه بالشوارع لتسيير الحركة المرورية، ومتابعة كافة أعمال الصيانة ومخرات السيول، واتخاذ جميع الإجراءات وتوفير الاحتياجات اللازمة والتنسيق مع شركات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظات، للتأكد من عمل شبكات الصرف الصحى ورفع كفاءة المعدات المعنية، والتأكد من جاهزيتها ووضع جميع المعدات فى حالة تأهب قصوى للتعامل مع أى أمطار غير متوقعة.

الرى ترفع حالة الطوارئ وتقرر خفض مناسيب المياه بالترع

كما اعلنت وزارة الرى والموارد المائية، رفع حالة الطوارىء القصوى لكافة قطاعات المصلحة للتعامل مع الأمطار التى تشهدها البلاد، والغاء الاجازات ورفع تقارير على مدار الساعة، بحالة جسور الترع، ومدى جاهزية المعدات للتعامل فى حالة حدوث أى أزمات.

وقررت الوزارة خفض مناسيب المياه فى الترع الرئيسية على مستوى الجمهورية لضمان استيعاب أى كميات من مياه الأمطار وعدم غرق الأراضى الزراعية، فضلا عن متابعة الموقف على مدار الساعة، لحين الانتهاء من موسم الامطار الذي تتعرض له البلاد حاليا كما يتم مناسيب المياه لشبكة توزيع المياه كل ساعه بما يساعد علي اتخاذ القرار المناسب ، والمرتبط باحتياجات البلاد.

وشكلت وزارة الرى غرف طوارىء فى المحافظات مرتبطة بغرفة عمليات مركزية تضم كافة قيادات الوزارة، وإصدار نشرات يوميا عن كميات الامطار قبل حدوثها ب 72، من مركز التنبؤ بالوزارة، بالاضافة الى التوقعات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية، و التعامل بين جميع أجهزة الدولة من خلال غرفة عمليات الكترونية لمتابعة الأخبار لحظيا، حتى يتم التوجيه بإجراءات عاجلة للحد من المخاطر المحتملة فى ضوء التنبؤات اليومية ونقل أى حدث من أرض الواقع لغرفة العمليات التى تضم جميع الوزراء والاجهزة التنفيذية بالدولة والقائمين على ادارة ازمات السيول.
"الشتا دق البيبان".. الأرصاد تحذر من الطقس خلال الـ 72 ساعة المقبلة أمطار رعدية ورياح مثيرة.. الحكومة ترفع حالة الطوارئ بخطة عاجلة لمواجهة السيول بالمحافظات.. والتجمع كلاكيت تانى مرة يغرق في شبر مية
"الشتا دق البيبان".. الأرصاد تحذر من الطقس خلال الـ 72 ساعة المقبلة أمطار رعدية ورياح مثيرة.. الحكومة ترفع حالة الطوارئ بخطة عاجلة لمواجهة السيول بالمحافظات.. والتجمع كلاكيت تانى مرة يغرق في شبر مية
"الشتا دق البيبان".. الأرصاد تحذر من الطقس خلال الـ 72 ساعة المقبلة أمطار رعدية ورياح مثيرة.. الحكومة ترفع حالة الطوارئ بخطة عاجلة لمواجهة السيول بالمحافظات.. والتجمع كلاكيت تانى مرة يغرق في شبر مية