أكد المستشار الدكتور حسن بسيونى، عضو مجلس النواب وعضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، أن نجاح فكرة تنظيم المنت

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 25 يونيو 2021 - 00:12

أخبار البرلمان

حسن بسيونى: فكرة المنتديات الدولية والمحلية إنجاز حقيقى للرئيس

11:50 ص - الإثنين 16 ديسمبر 2019
المستشار حسن بسيوني
المستشار حسن بسيوني


أكد المستشار الدكتور حسن بسيونى، عضو مجلس النواب وعضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، أن نجاح فكرة تنظيم المنتديات والمؤتمرات الدولية والمحلية على أرض مصر، هو إنجاز حقيقى يضاف لإنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسى "صاحب فكرة تنظيمها" والداعم لها بحضوره ومشاركته الفعالة بها، مشيرا الى ان عام ٢٠١٩ ، شهد تنظيم عدد من المؤتمرات والمنتديات، منها المؤتمر الوطنى للشباب في نسخته السابعة، و منتدى أسوان للسلام والتنمية الأفريقية في نسخته الأولى، ومنتدى افريقيا ٢٠١٩، ومؤخرا منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة، وكل منها له أهداف نجح في تحقيقها.

وأضاف بسيونى في تصريح له، اهتمام الرئيس بتلك المؤتمرات لايمانه الشديد بقيمة الكلمة والفكر، ومدى تاثيرها وقدرتها على التغيير للأفضل، مشيرا الى ان مؤتمر الشباب الوطنى، يختلف عما كان يتم تنظيمه في عهود سابقة، نظرا لمشاركة مختلف فئات الشباب به ومناقشته قضايا المجتمع وطرح حلول لها مثل مشكلة الشائعات وتأثيرها في هدم المجتمع والتي تم اثارتها في المؤتمر الأخير، بالإضافة الى تضمنه جلسة " اسأل الرئيس" والتي يقوم الرئيس بالرد على تساؤلات الشباب التي تلقاها عبر الموقع الاليكترونى من مختلف شباب مصر، وهو نهج جديد يحسب للرئيس السيسى.

وتابع، أيضا تنظيم منتدى اسوان للسلام والتنمية الافريقية وكذلك منتدى افريقيا ٢٠١٩، يكشف عن فكر الرئيس وعزيمته نحو التنمية داخل مصر وافريقيا باعتباره رئيسا للاتحاد الافريقى، حيث تم مناقشة سبل واليات التنمية الافريقية، وتأكيد الرئيس على ضرورة ربط أكثر من 50 دولة افريقية بالطرق وشبكة سكة الحديد، وشبكة الكهرباء وتكنولوجيا المعلومات وكذلك دعوة الرئيس للشركات العملاقة والبنوك العالمية الكبرى، لاستهداف التطوير فى أفريقيا لتغيير الواقع بها.
وأوضح بسيونى، أن تلك المنتديات، تفعيل لاستراتيجية الدولة في عهد الرئيس السيسى نحو التنمية بالقارة السمراء وإحلال السلام بها، وهو ما يعد رسالة للعالم، باستعادة مصر دورها بافريقيا.


وأضاف عضو مجلس النواب، ان نجاح فكرة منتدى شباب العالم، في العامين الماضيين، كان سببا في زيادة اقبال ومشاركة شباب العالم في نسخته الثالثة، حيث بلغت نسبة المشاركة نحو ٣٠٠ الف شاب، من ١٩٦ دولة، وذلك لانه يعد منصة تفاعلية للتواصل المباشر بين القيادات والشباب، حيث يشارك فيه قيادات من مختلف الدول ومختلف القيادات والوزراء بمصر.
وأشار الى ان الموضوعات التي يناقشها المنتدى، تدور حول الشباب والإبداع والتنمية، بالإضافة الى القضايا الجديدة و الملحة على الأجندة الدولية كالأمن الغذائى وتغير المناخ والذكاء الاصطناعى، وهى ملفات هامة.

وتطرق د بسيونى، الى ان تلك المنتديات والمؤتمرات، لها نتائج هامة بخلاف التنمية وتوعية الشباب وتشجيعهم على الابداع، وهى تشجيع السياحة في مصر والتأكيد على ان مصر بلد الامن والأمان، رغم ما تواجهه من إرهاب خسيس، مشيرا الى ان تنظيم مثل تلك الفاعليات باستمرار هي رسالة للعالم أجمع بأن مصر آمنة، كما ان شباب العالم المشاركون في المنتدى سيكونوا سفراء لمصر بالخارج، ما يعيد لمصر ثقلها الدولى ومكانتها السياحية.

وتابع، أيضا من نتائج تلك المنتديات، هو لقاء الشباب مع الرئيس، والتقاء الشباب مع مختلف المسئولين والحديث معهم مباشرة، وتبادل الآراء والخبرات، الامر الذى يشجع الشباب ويزيد من ثقتهم فى انفسهم ويساعد في انطلاقهم وزيادة طموحاتهم، مشيرا الى انه يرى تلك النتائج لاتقل أهمية عن المشروعات القومية التي يقوم بتنفيذها الرئيس.

ورأى عضو اللجنة العليا للإصلاح التشريعى، ان من بين نتائج تلك المنتديات، مشاركة الشباب في مشكلات افريقيا، والتقريب بين الشباب من مختلف الدول، ومساعدتهم للتعارف علي بعضهم البعض وفتح قنوات إتصال بينهم الشباب في العالم وفِي افريقيا بصفة خاصة، وكذلك الوقوف علي اهم مشاكلهم في العالم ولاسيما فِي افريقيا، الى جانب تبادل الاّراء والأفكار والوقوف علي ما انتهت اليه الدول بالنسبة لمشكلات الشباب في العالم وخاصة في افريقيا.

تابع موقع تحيا مصر علي