كشفت دار الافتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي، عن رأى الاسلام فى تهنئة غير المسلمين بأعيادهم. وقال الدكتور شوقي

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 4 ديسمبر 2021 - 21:29

أخبار مصر

تعرف على رأى دار الإفتاء المصرية فى تهنئة الأقباط بأعيادهم

06:58 م - الأربعاء 25 ديسمبر 2019


كشفت دار الافتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي، عن رأى الاسلام فى تهنئة غير المسلمين بأعيادهم.

وقال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إنه يجوز شرعا للمسلم أن يهنئ غير المسلمين بالأعياد والمناسبات التي يحتفلون بها، وهذا من باب المشاركة الاجتماعية لهم، مؤكدا أن الإسلام لم يأمر أبدا بالانسلال من بعض طوائف المجتمع وعدائها وبغضها، بل أمر ببذل البر والإحسان إلى الجميع، وهناك فرق كبير بين أن يبغض المسلم الكفر كما أمره الله؛ بحيث يُفضل أن يُلقى في النار على أن يترك الإسلام، وبين أن يكره الناس ويكره جيرانه وبعض أفراد مجتمعه ويعاديهم لأنهم كفار؛ فهذا المعنى الفاسد من الكراهية المقيتة لا علاقة له بالإسلام، ولا بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم.


وأوضح مفتى الديار المصرية، أن الأصل في العلاقة بين المسلمين وغيرهم هو التعايش والتكامل والتعارف والتعاون، والإسلام هو دين السلام والرحمة والبر والصلة، وقد أمر الله تعالى بالإحسان إلى الخلق كافة، والتهادي بين الناس هو من أعظم مظاهر الإحسان والبر.

واستند الى النصوص الشرعية من القرآن الكريم في التعامل بالبر والصلة، ورد التحية بالتحية، ومقابلة الهدية بالهدية، ومجازاة الإحسان بالإحسان، وفي السنة النبوية الشريفة من الأمر بمكافأة صاحب الهدية، وقبول النبي صلى الله عليه وآله وسلم، الهدايا من غير المسلمين، وأمره بذلك، وإثابتهم عليها، واشتهر ذلك من فعل الصحابة رضي الله عنهم؛ حتى كانوا يقدمون حق غير المسلم في الجوار ويبدأون به، ونص الفقهاء على عظم حق غير المسلم، وأن ظلمه أشد جرما.

تابع موقع تحيا مصر علي