وجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رسالة لطلاب المعاهد الأزهرية حول عيد الميلاد الت

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 28 نوفمبر 2021 - 13:01

أخبار مصر

شيخ الأزهر: احترسوا من اى فكر ضال يدعو لكراهية الوطن وقادته وجيشه

07:24 م - الأربعاء 25 ديسمبر 2019
ارشيفية


وجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رسالة لطلاب المعاهد الأزهرية حول عيد الميلاد التى نشرتها مجلة صوت الأزهر، إلى أنه على الرغم من سماحة هذا الدين، ويسر أحكامه، ورحابة استيعابه للمخالفين له، فإنه بمرور الزمن طرأت على الفكر الإسلامى أنماط شاذة من التفكير غاب عن أصحابها حكمة الشريعة ومقاصدها العليا فى التعامل مع أهل الأديان الأخرى، فانحرفت بالإسلام عن سماحته، وبالفكر الإسلامى عن وضوحه ونقائه، حتى رأينا ظواهر غير مألوفة ولا مقبولة فى معاملة غير المسلمين.

وتابع فضيلة الإمام: نصيحتنا التى لا نمل من تكرارها على عقولكم ومسامعكم: أن تحترسوا أشد الاحتراس من أى فكر ضال منحرف يدعو إلى الإساءة إلى المسيحيين، أو إلى تكفير المسلمين، أو كراهية الوطن وقادته وجيشه وقوات أمنه.. فكل هذه الأفكار هى أفكار خارجة عن هدى الإسلام وهدى رسوله صلى الله عليه وسلم، وأحكام شريعته التى أمرت المسلم بالإحسان إلى أخيه المسلم أيًا كان مذهبه فى الفقه أو العقيدة، كما أمرته بالبر وإلإحسان إلى غير المسلم، أيًا كان دينه، وأيًا كانت عقيدته.

واختتم شيخ الأزهر بقوله:"اعلموا أننا لسنا وحدنا فى هذا العالم، وأن العلاقة بيننا وبين غيرنا هى علاقة التعارف والتعاون، وليست أبدًا علاقة الصراع، أو حمل الناس على الإسلام بالقوة، أو الإساءة إلى أديانهم وعقائدهم، فالناس - فيما يقول الإمام على كرم الله وجهه: "إما أخ لك فى الدين، وإما نظير لك فى الخلق»، وكما تحب ألا يساء إليك، أو ينتقص من شأنك، فكذلك لا يجوز أن تسىء إلى الآخرين، أو تنتقص من شأنهم".

تابع موقع تحيا مصر علي