خدمات تحيا مصر

قصة قتيل إمبابة .. ضحية القتل بالرصاص على يد عديلة

تحيا مصر
"مش مرتاح وقلبي مقبوض".. بهذه الكلمات التي تلفظها ضحية إمبابة قبل وفاته بساعات، أبلغ بها شقيقه قبل خروجه واكتشاف الحادث المروع.. وروت سيدة تدعى أم نادر أحدى أهالى منطقة الكيت كات في إمبابة، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة ضحية القتل بالرصاص على يد عديله، بسبب خلافات أسرية.

وقالت السيدة في تصريحات صحفية لها، إن الأهالى اكتشفوا الجريمة في الصباح الباكر عقب سماع صوت دوى طلقات تأتى من أول الشارع ليعثروا على الضحية مقتول وغارقًا في دمائه، موضحة أن المتهم أطلق عليه رصاصة استقرت في منطقة الرأس، كما أنه لم يكن معه سلاح ليدافع به عن نفسه.

وذكرت السيدة أن الضحية قد تنبأ بنهايته قبل مصرعه بساعات، وفي هذه الواقعة قرر قاضي المعارضات بمحكمة شمال الجيزة، تجديد حبس عامل 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بقتل «عديله».

وتلقى قسم شرطة إمبابة بلاغًا بمقتل فرد أمن خاص نتيجة إطلاق النار عليه من فرد خرطوش، فانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبإجراء التحريات تبين للمقدم محمد ربيع رئيس مباحث قسم شرطة إمبابة، أن المجنى عليه اعتدى على شقيق زوجته بالضرب بسبب خلافات أسرية، ما دفع زوجها لإطلاق النار عليه انتقاما لزوجته، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.