خدمات تحيا مصر

اعترافات قاتل ابنه بالشرقية: كان عاوز حاجه حلوة وزهقت من عياطه

ارشيفية
ارشيفية
"قطعة حلوى" تلك كانت أخر امنيات طفل لايتجاوز عمره 6 سنوات، قبل أن يفارق الحياة على يد والده الذى ضربه ضربا مبرحا، اسفر عن وفاته نتيجة نزيف بالمخ، وعلى الرغم من محاولات الاب للتستر على جريمته إلا أن رجال المباحث بمديرية أمن الشرقية نجحت في فك لغز الجريمة وحددت أسباب الوفاة الحقيقة للطفل.

تلقت مديرية أمن الشرقية بلاغا من شخص يعمل مشرف بإحدى المدارس بمركز بلبيس، يفيد بوفاة ابنه الطفل نتيجة لهوه على سلالم المنزل، ومع عرض الطفل على الطب الشرعى تبين وجود كدمات واثار عنف بوجه المجنى عليه، وتبين تعرضه للتعذيب والضرب على يد والده بعد إصرار الطفل على الخروج لشراء الحلوى من محل مجاور لمنزله، إلا أن الاب رفض إعطاء نقودا لابنه، وقام بضربه ضربا مبرحا فإرتطمت رأسه بالأرض مما أدى لحدوث إصابته بجرح بالرأس وقام بإسعافه بالمنزل.

وفى اليوم التالى فوجئ أهل الطفل بوفاته بعد محاولات مستمرة لإيقاظه، واعترفت والدة المجنى عليه بجريمة زوجها، الذى تم ضبطه وتمت احالته للتحقيق.
واعترف المتهم بإرتكاب جريمته قائلا:كان عاوز حاجه حلوة وزهقت من عياطه ومكنش قصدى اموته".