خدمات تحيا مصر

ننشر ملابسات جريمة قاتل أمه بالفأس لرفضها غسل ملابسه

تحيا مصر
روى إسلام الشاب العشريني تفاصيل حادث قتل أمه وضربها بالفأس على رأسها، في حالة ندم شديدة ودموع.. وبرر القاتل فعلته لرفضها غسل ملابسه ومعاملته معاملة سيئة.. «كانت ساعة شيطان» هكذا تلفّظ إسلام أمام رجال النيابة معترفا بجريمته الشنعاء.

وأقر في التحقيقات التي باشرت معه، أن ظروفه المادية لم تساعده من الزواج وبلغ 28 عاما ولم يتزوج مثل عدد من أصحابه وأن والدته كانت تجبره علي دفع مبالغ مالية شهريا في المنزل لكي يساعدها في مصاريف المنزل، وخاصة أن والده متزوج من سيدة أخري.


بدأت الواقعة، بتلقي اللواء عاطف مهران، مساعد وزيرالداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من مستشفي الأحرار بوصول" أم الهنا م م ال " 60 سنة مقيمة قرية تابعة لمركز منياالقمح مصابة بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة، وتم حجزها بالعناية وحالتها سيئة للغاية.

وتبين من التحريات الأولية التي قام بها ضباط مباحث منيا القمح، قيام نجلها " إسلام س ش إ" 28 سنة عامل بإحدى الشركات بمدينة العبور، بالتعدي عليها بالضرب بفأس، بسبب خلافات أسرية رفضها غسل ملابسه ولاذا بالفرار، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1860 جنح مركز شرطة منيا القمح لسنة 2020.