خدمات تحيا مصر

السيد القصير يكشف الموقف النهائي من زيادة أسعار المحاصيل الزراعية

السيد القصير وزير الزراعة
السيد القصير وزير الزراعة
أكد السيد القصير، وزير الزراعة، أن تحديد أسعار المحاصيل الزراعية ليس مهمة وزارة الزراعة فقط، ولكن هناك أكثر من وزارة معنية بهذا الأمر، وهناك اعتبارات كثيرة في هذا الأمر، متابعا: "فعلى سبيل المثال زيادة أسعار توريد محصول قصب السكر، قد ينعكس على زيادة أسعار المنتج النهائي، أو زيادة خسارة الشركات، مما يعني ضرورة ضبط أطراف المعادلة بما يضمن تحقيق توازن في الشارع المصري.

جاء ذلك خلال الندوة التي ينظمها حزب مستقبل وطن ، بشأن رؤية وزارة الزراعة لتطوير وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة، بحضور السيد قصير وزير الزراعة، وعددا من قيادات الوزارة، وبمشاركة النائب هشام الحصري رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، والدكتور عبد الهادي القصبي، نائب رئيس الحزب، والمهندس حسام الخولي الأمين العام للحزب، والمستشار عصام هلال عفيفي، أمين التنظيم، وعدد من أعضاء وقيادات مستقبل وطن بالمحافظات.

وأوضح القصير، أن التكلفة الإنتاجية لزراعة محصول قصب السكر للفدان تبلغ 17.5 الف جنيه، في حين أن الإنتاج يترواح من 30 إلى 45 طن للفدان الواحد، وهذا يعني أن مقابل توريد الفدان وفقا للسعر الحالى يبلغ 34 الف جنيه، من أصل 17.5 الف تكلفة الزراعة، متابعا:" اللي الفدان لينتج عنده أقل من 25 طن ده فشل ، لأن هناك من ينتج أكثر من 45 طن للفدان الواحد".

وأضاف وزير الزراعة، أنه يتم منح المزارعين قروض ميسرة بنسبة فائدة 5% لدعم الفلاحين، بالإضافة لتحمل الوزارة تكاليف المكافحة، وهذا بدوره يساهم في دعم الفلاح بشكل كبير.

وفيما يخص تقنين الأوضاع الوزارة تعمل على تشجيع المواطنين للإقبال على هذه الخطوة.