خدمات تحيا مصر

نهاية طالب جامعة أسوان المتهم بالتحرش بمعيدته .. محضر تحرش وإحالة للجنايات دون وجود شهود .. المعيدة: الجامعة مش في صفي

تحيا مصر
تتكرر وقائع التحرش في كل مكان وزمان، ولم يحدث من قبل أن يجرؤ طالب على التحرش باحدى معيداته داخل الحرم الجامعي، ولكن الفعلة حدثت بالفعل، ونُشرت على نطاق واسع، بعد أن حررت احدى معيدات جامعة أسوان محضر تحرش ضد أحد طلابها، بعد التحرش بها باللمس.

إذ اتهمت خلود أماني عبد المنعم، المدرس المساعد بكلية التربية الرياضية بجامعة أسوان، الطالب «محمود.م» بالتحرش بها عقب انتهاء لجنة امتحان تدريب الفرقة الثانية بكلية التربية الرياضية، وحررت محضر بذلك وقررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات.. وذكرت المُدعية، أن اللجنة الامتحانية كان بها 50 طالب وبعد انتهاء الامتحان، عاد إليها الطالب محمود وأخبرها أنه لم يكتب اسمه ولا رقم جلوسه على ورقة الإجابة، فردت عليه بأنه قد كتبها، ثم قام بلمس أماكن من جسدها:
«بعد ما فتح بنطلونه رحت زقيته وقلت له يا حيوان ابعد، وكان في جمبي في اللجان دكاترة جولي وشافوا كل حاجة، مكنش في شهود داخل اللجنة نفسها لأنه دخلي وأنا في اللجنة لوحدي، بعدين طلعت على عميد الكلية وقالي الولد ممكن يحضر الامتحان بكرا قبل التحقيقات، فأنا عملت محضر في القسم وبعدها تاني يوم اتعمل في النيابة والولد اتحول من جنح لجنايات وكان في شهود».

واليوم، قرر المستشار حامد النجار، المحامي العام لنيابات أسوان الكلية، إحالة طالب بكلية التربية الرياضية في جامعة أسوان، إلى محكمة الجنايات، على خلفية اتهامه بالتحرش بمدرسة مساعدة في الكلية عقب انتهاء أحد الامتحانات.

من ناحيتها، أعربت «خلود» عن استيائها من قرار إيقافها عن العمل وتحويلها لمجلس تأديب المعيدين والمدرسين المساعدين بالجامعة، وذلك على خلفية اتهامها لطالب بالتحرش عقب انتهاء لجنة امتحان مادة التدريب للفرقة الثانية، يوم 1 يناير الجاري.. مستنكرة تصرف الجامعة: لم تتخذ أي إجراء مع الطالب محمود متولي ولم تحوله لمجلس تأديب ولم تحقق في الأمر، لكنها اتخذت كافة الإجراءات ضدي.