خدمات تحيا مصر

مسؤول للنواب: نسابق الزمن للانتهاء من أسطول متطور من سفن الصيد

تحيا مصر
أكد المهندس أحمد البربري، رئيس قسم التصميم والتدريب بترسانة بورسعيد، علي تميز الترسانة فى صناعة السفن بجميع أنواعها بما فيها الصناعات الداخلية للسفينة حيث الكابلات والتشطيبات الداخلية،وأن 35% من طاقة الترسانة موجهة فى هذا الصدد، مشيرا أيضا إلى أن مجال تعزيز التعاون مع أفريقيا يمكن أن يشمل العبارات والمعديات للتمييز المصري فيها.

جرى ذلك خلال وقائع جولة موسعة للوفد البرلمانى للجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة النائب طارق رضوان، لمبنى الترسانة البحرية التابعة لهيئة قناة السويس، بصحبة المهندس عادل الشبراوي مدير إدارة الترسانات بالهيئة، فى إطار الزيارة البرلمانية لقناة السويس والمشروعات القومية.

و لفت أحمد البربرى، إلى أن الهيئة تسابق الزمن للانتهاء من تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنشاء أسطول متطور من سفن الصيد لتشغيل شباب الصيادين، وفقًا لأفضل المواصفات والتقنيات الفنية مشيرا إلى أنه من المتوقع تسليم (34) مركب صيد كدفعة أولى من أصل 100 مركبة بدءاً من شهر أغسطس القادم.

وأشار البربرى، إلى أن الحصر لكلفة المراكب حتى الآن تخطي 21 مليون جنية مصرى، لكنه مازال قائم مع استمرار البناء. وتعقيباً علي تسأولات النواب، أكد البربرى أن الطاقة الاستيعابية لمركبة الصيد الواحدة تقدر بنحو 30 طن وتستوعب طاقم عمل يتراوح ما بين 8-12 فرد.

ويضم الوفد البرلمانى برئاسة النائب طارق رضوان، كلا من النواب ماجد أبو الخير وكيل اللجنة، جمال محفوظ أمين سر اللجنة، وحسن أحمد حسن و مني منير وفوزي مصيبع وهشام مجدى والدكتورة إيناس عبد الحليم، ووائل المشنب.