خدمات تحيا مصر

مرض غامض في أثيوبيا وأسباب غير معروفة وسط نفي المسؤولين

ارشيفية
ارشيفية
انشغل العالم خلال الأونة الأخيرة بمرض الكورونا العالمي الذي انتشر حول العالم بسرعة مكوكية، ليظهر مرض جديد بأثيوبيا يثير الجدل حوله، ليبدأ الكثير من المواطنين في البحث عن مرض غامض بأثيوبيا ليتصدر محرك البحث الشهير جوجل خلال ساعات.

أثارت قصة المرض الغامض الذي يروح ضحاياه العديد من الأثيوبين قلق العديد من المواطنين، حيث نشرت صحيفة " الديلي ميل " البريطانية، أن أعراض المرض تكمن في تحول عيون المصابين من اللون العادي إلى الأصفر، وارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان لـ40 درجة مئوية، مع تورم جسد المصاب، حتى يصل إلى "مرحلة الموت".

لم تكن هذه الأعراض هي فقط التي تظهر على المصاب، فمع بداية المرض يتحول لون الكف إلى اللون الأصفر، يصاحبه انعدام في الشهية، وأرق يمنع صاحبه من النوم.

ظل سبب انتشار المرض مبهم لدى الجميع حتى هذه اللحظة، إلا أن خبراء بيئة إثيوبيين أكدوا، أن المرض ناتج عن النفايات الكيميائية، وانسكابات سوائل الحفر التي تحتوي على حمض " الكبريتيك "، وطالب الكثير من دول العالم بسرعة التدخل خوفًا من استمرار المرض الذي يأخذ الكثير من المواطنين.

وعلى جانب أخر من القصة نفى عدد من المسئولين في عدة صحف من بينهما "الديلي ميل"، بعدم وجود حالات متضررة بأزمات صحية من مرض غامض بإثيوبيا، لتثير تلك التصاريح التساؤلات من جديد، ليشعر الكثير من المواطنين أنهم بوسط دائرة مفرغة، حيث وصل الأمر إلى نفيهم وجود تلوث بيئي في إثيوبيا، في الوقت الذي ذكرت فيه "الديلي ميل" أن شركة "POLY-GCL" الصينية تقوم بتطوير حقلي "كالوب" و"هلالة"، منذ توقيع اتفاقية تقاسم الإنتاج مع إثيوبيا، في عام 2013.

وعلى الرغم من نفي المسئولين الإثيوبيين إلا أن مهندسا سابقا في الشركة الصينية أكد، انسكاب حمض "الكبريتيك" لمدة ثلاث سنوات في منطقة الموقع الذي كان يعمل به في "كالوب"، ويبقى سبب انتشار الفيروس غامضًا.

أقرأ أيضًا..تفاؤل بمصير قانون "نواب المحافظين".. الحسيني يؤكد أهميته في تأمين مستقبل الكوادر الشابة .. والخولي يصفه بـ"الإضافة الضرورية"

انتشرت بعض الصور التي أصابت العديد من المواطنين بجميع أنحاء العالم بالرعب، والتي تفيد أن المرض الغامض تمكن بصورة واضحة من المواطنون لتبدأ عين المصاب تزرف بالدماء، وتنتهي حياته على الفور وسط أسباب مجهولة.