خدمات تحيا مصر

إثيوبيا ترفض تحذير مصر بشأن سد النهضة وتهاجم واشنطن

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
صرح وزير الخارجية الإثيوبي، غدو أندرجاتشاو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، إن بلاده تبني سد النهضة لأنها تملك الحق الكامل في ذلك، مع التزامها بالحفاظ على مصالح دول المصب وعدم إلحاق أي ضرر عليها.

وأشار خلال المؤتمر إلي أن بلاده تؤمن بأن المفاوضات هي الحل الوحيد للوصول إلى اتفاق، معربًا عن رفضه للتحذير المصري الذي قال إنه «ليس في صالح الجميع، ولن يؤدي إلا إلى تدمير العلاقات».

وأوضح «أندرجاتشاو» أن بلاده لديها الحق الكامل في انتشال مواطنيها من الفقر باستخدام مواردها الطبيعية، مضيفا أنه «على الرغم من بناء إثيوبيا للسد انطلاقًا من ذلك، فقد دخلت في محادثات من أجل تعزيز الثقة مع دولتي المصب (مصر والسودان)».

وتساءل الوزير عن دور الولايات المتحدة والبنك الدولي في عملية التفاوض، مشيرا إلى أنه لابد أن يكون دورهما واضحًا ومحددًا ومنحصرًا في الرقابة فقط.

وأكد أن إثيوبيا ترفض بيان وزارة الخزانة الأمريكية بشأن عدم تعبئة سد النهضة، مضيفًا: «لن نقبل أن تطلب منا أمريكا أن نفعل شيئا لا نريده وممارسة الضغوط علينا لفائدة الآخرين».

وقال الوزير إن الولايات المتحدة والبنك الدولي لديهما مصلحة في صياغة قانون يتجاوز المشاركة بصفة مراقب.

وشدد على أن إثيوبيا تقيم سدًا على أراضيها وتحت سيادتها الكاملة، ولا ينبغي تدخل الولايات المتحدة أو دولة أخرى في تحديد مصلحتها، مبديًا دهشة أديس أبابا من صدور مثل هذا البيان من دولة عظمى.