خدمات تحيا مصر

الصين عدو نفسها أم لاعب جيد.. لماذا أثارت الدولة "منشأ كورونا" ظهور فيروس هانتا الجديد؟

فيروس هانتا
فيروس هانتا
في أقل من 24 ساعة بات الحديث عن فيروس هانتا الجديد، بعد الإعلان عن أول حالة وفاة بالصين نتيجة الفيروس النادر. في الوقت الذي يعيش فيه دول العالم جمعاء في ذُعر متواصل من فيروس كورونا المستجد والذي حصد أرواح 19 ألف شخص حول العالم.

في حقيقة الأمر، لم يكن هانتا فيروس الجديد، محل هذا الجدل الذي أثارته وسائل الإعلام الصينية في هذا التوقيت الذي يفر منه العالم من الحياة إلى العزل بسبب شبح كورونا كوفيد 19، ودولة الصين تعلن وتذيع حسب توجيهات السلطات الصينية، وهي نفس السلطات التي تكتمت على ظهور فيروس كورونا حتى تفشى الوباء عالميا.

ترويج الصين لفيروس هانتا الجديد

تكبدت الصين خسائر صخمة لا تقدر بسبب أزمة كورونا، واهتز الإقتصاد الصيني الذي يُعرف ب"التنين" .. لذا تحاول جاهدة إثبات كون الفيروس "أمريكي" وليس صيني، لترد ضربة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حتى خرج ترامب في أخر مؤتمر صحفي له حول كورونا يؤكد أن "كورونا صينيا".

تساؤلات عدة اجتاحت مواقع السوشيال ميديا، بعد تصدر هانتا فيروس الجديد موقع تويتر "عالميا"، لماذا تثير الصين رعب العالم وهو يعيش أزمة وباء قد تحصد حياة 60 مليون شخص في غضون عام.. هل كانت الصين عدو نفسها أم أنها لاعب جيد تحاول إلهاء العالم عن كابوس كورونا. بل وصل الأمر إلى أنه أصبح من السهل على الصين الإعتراف بظهور هانتا فيروس الجديد، وعدم الإعتراف بأن كورونا منشأه "ووهان". رغم أن فيروس هانتا لا يحتمل كل هذا الجدل. إذ أنه لم يكن واسع الانتشار ويصيب الشخص في حالة لمس بول أو براز أو لعاب القوارض فقط. ولا ينتقل من شخص لأخر إلا بتبادل النفس.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن حالات فيروس هانتا "نادرة"، وتنتشر نتيجة الاتصال الوثيق مع بول أو روث أو لعاب القوارض أو عن طريق استنشاق الغبار الملوث بالفيروس.

هانتا فيروس الجديد

ووفقا لمركز مكافحة الأوبئة والوقائية منها بأمريكا، فإن فيروس هانتا هو من عائلة الفايروسات التي تنشر عبر القوارض وتسبب العديد من الأمراض لأشخاص من حول العالم، يعرف الفايروس في أمريكا باسم "فيروس العالم الجديد" ويسبب ما يسمى بمتلازمة فيروس هانتا الرئوية، ويعرف الفايروس في أوروبا وآسيا باسم "فيروس العالم القديم" ويتسبب بأمراض لها أعراض الحمى والنزيف بالإضافة إلى التسبب بالمتلازمة الكلوية.

كما أن الفيروس ليس جديدا، حيث ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عددا من حالات الانتشار سجلت حول العالم ومنها في بنما العام 2000 والولايات المتحدة الأمريكية في العام 2012 بالإضافة إلى تسجيل حالات في الأرجنتين العام 2019.

وأكدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن «فيروس هانتا لا يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر».

اقرأ أيضًا..سفارة الصين بالقاهرة: "اتهامات الصين بظهور فيروس هانتا ليس لها أساس من الصحة"

وتشمل أعراض الفيروس "الرئوي النادر" التعب والحمى وآلام العضلات والصداع والدوار والقشعريرة ومشاكل في البطن، كما يمكن أن يحدث السعال وضيق التنفس لاحقا بسبب امتلاء الرئتين.