خدمات تحيا مصر

كانت تعمل في الخط الأمامي بالمستشفى.. قصة انتحار الممرضة الايطالية بعد تأكيد إصابتها بكورونا

الممرضة الايطالية
الممرضة الايطالية
مازال وباء كورونا يظلم واحدة من أجمل دول أوروبا.. ويحصد آلاف الأرواح من أبنائها، ومع كل يوم جديد ترتفع أعداد ضحاياه، وكان أخر ارتفاع عدد الوفيات فى إيطاليا أمس 743 حالة مع ارتفاع عدد الإصابات الإجمالية بنسبة 8 % وهو أدنى مستوى منذ أن سجلت إيطاليا أول حالة وفاة في 21 فبراير. ولكن مازالت الدولة العجوز تنزف.

مأساة يعيشها الأطباء والعاملين بمستشفيات إيطاليا ومرضى في حالة يُرثى لها، رافضين إعلان استسلامهم للمرض القاتل كورونا، لكن البعض كانت دوافعهم للموت إنقاذ آخرين وهو ما حدث مع دانييلا، أول ممرضة منتحرة في إيطاليا باحدي المدن الموبوءة في إيطاليا.

بمجرد أن تأكدت أنباء انتحار الممرضة الايطالية، أصدرت نقابة الممرضات الإيطاليات، بيان كشف أن ممرضة إيطالية انتحرت بعد أن ثبتت إصابتها بفيروس كورونا، خوفا من إصابة الآخرين، حيث كانت دانييلا تريزي صاحبة الـ 34 سنة، تعمل في الخط الأمامي لأزمة فيروس كورونا في لومباردى، وهى المنطقة الأكثر تضررا فى إيطاليا.

كانت دانييلا تعمل في مستشفى سان جيراردو الموجودة في مونزا، على بعد حوالي 9 أميال من ميلانو، لكنها كانت في الحجر الصحى بعد ظهور أعراض فيروس كورونا عليها وثبوت إيجابية الاختبار.

"المُمرضة كانت نتائج فحصها إيجابية لفيروس كورونا.. إن الممرضات يعشن تحت ضغط شديد خوفا من إصابة الآخرين".. هكذا يؤكد العاملون في مستشفيات مونزا، وسان جيراردو .. مؤكدين أيضا ارتفاع حصيلة وفيات الأطباء جراء الفيروس إلى 24 طبيب.

وأعلن الاتحاد الوطني للممرضات في إيطاليا وفاتها وأعرب عن "ألمه وفزعه" في بيان له كشف به أن دانييلا الممرضة كانت تعاني من ضغوط شديدة لأنها كانت تخشى من انتشار الفيروس أثناء محاولتها السيطرة على الأزمة.

اقرأ أيضًا..الصين عدو نفسها أم لاعب جيد.. لماذا أثارت الدولة "منشأ كورونا" ظهور فيروس هانتا الجديد؟

وقال المدير العام لمستشفى سان جيراردو، ماريو ألباروني، إن دانييلا كانت مريضة فى المنزل منذ 10 مارس، وأنها لم تكن تحت المراقبة، وأن السلطات القضائية تحقق الآن فى وفاتها.