خدمات تحيا مصر

رفد تعسفي ل350 عامل بسبب حظر كورونا.. شركة المسافر "سييرا" تستغل الأزمة وترفد العاملين بها (فيديو)

تحيا مصر
لم تمر أزمة كورونا التي تشهدها مصر ودول العالم، إلا بزهق أرواح وتشريد أسر، وتسريح عاملة، وانهيار اقتصادي، لم يكن في حسبان العالم مع دق ساعات بدايات العام الجديد.

وبعد إجراءات العزل والحجر الصحي الذي تتبعه الدولة بكل جدية، بات المكوث في المنزل هو الحل الوحيد لتخطي أزمة كورونا، والعمل من المنزل كانت قرارا من رئاسة الوزراء للعاملين في القطاع الحكومي، عمل على إثرها القطاع الخاص أيضا، مع تسيير ظروف العمل حتى لانتهاء هذه الأوضاع.

وفي ظل الأزمة والقرارات المتواكبة، لم يتوقع العاملون بشركة المسافر "سييرا" أن يتم تشريدهم وقطع أرزاقهم بهذه الفجاجة، وغلق الأبواب أمامهم ورفدهم رفدا تعسفيا.

وكتب أحد العاملين بالشركة منشور مرفق بفيديو، على موقع فيس بوك، يكشف استغلال الشركة للأزمة العالمية وتسريح عمالتها.. متسائلا عن مصير أسر هؤلاء العاملين المشردين: 

اقرأ أيضًا.. وزير الداخلية يتابع خطة انتشار الشرطة في أول أيام حظر التجول
تم رفدي بشكل تعسفي أنا و ٣٥٠ شخص بشكل رسمي اليوم نظرا لاحداث فيروس كورونا وكنا أحنا الضحية لشركة المسافر " سييرا " ... كانوا مانعين الناس تدخل تشتغل وقفلوا الابواب كلها علشان ماندخلش... قدرنا الحمدلله بالعدد الموجود في الفيديو ندخل و عمالين يصدروا كل خمس دقائق واحد يهندل الناس و يقول للناس أنا المسؤل و لما يتزنق يهرب و يلبسها لواحد تاني ... طلبنا الشرطة لإثبات حالة و تم تضليل رجال الشرطة من عصابة المسافر و لم يأتي لنا لآخر لحظة شخص مسؤول حقيقي عن الشركة يتحدث معنا أو يعتذر للناس اللي انقطع عيشها و اتخرب بيتها و قعدوا يساومونا علشان ناخد اللي موجود و نمضي والا مش هناخد حاجة ... و اخبطوا دماغكم في الحيط و تم التقليل من شأن القضاء و مكتب العمل و قال لنا حرفيا محامي شؤون القانونية للشركة " خدوا المبلغ ده أو اخبطوا راسكم في الحيط وخلي القانون ينفعكم".

للاسف الناس دي ماحدش عارف يمسك عليهم حاجة واكلين حقوق ناس كتير غير اللي الناس اللي قعدوها بعدنا بشكل تعسفي بدون راتب لمدة طويلة فهناك ٤٠٠ شخص اخر أو أكثر سيتضرر من الإجازة التعسفية بدون راتب.

ياريت نقدر نوصل صوتنا لكل جهة قضائية في البلد... ونطالب بحقوق أسر تم تشريدهم من شركة لم تحترم موظفيها وتم رفدهم بطريقة مخزية.. عايزين نوصل صوتنا وصوت الناس دي نرجع لهم حقوقهم في ظل أزمة عالمية مش هايلاقوا شغل بسهولة.