خدمات تحيا مصر

العائلة الملكية بماليزيا تطبق الحجر الصحي بعد اكتشاف 7 إصابات بفيروس كورونا في القصر

فيروس كورونا
فيروس كورونا
لن يسلم أحد من ذاك الفيروس اللعين بجميع أنحاء العالم، ليحصد أرواح عديدة في وقت قصير، ويثير الرعب بين المواطنين، بل ورؤساء الدول ليكون العالم أجمع تحت فكي "فيروس كورونا".

أصيب 7 من موظفي القصر الملكي بماليزيا، اليوم الخميس، ليدب الخوف والقلق في ساحات القصر الملكي، ومن ثم خضع الملك عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه والملكة عزيزة أمينة ميمونة الإسكندرية لفحص طبي، وجاءت نتائج تحاليلهما سلبية.

أغلق الملك والملكة أبوابه لتطبيق الحجر الصحي في القصر، ومنعت الزيارات أو المقابلات الرسمية للمرة الأولى بسبب الخوف من فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا..هربوا من جائحة كورونا فتركوهم موتى على أسرتهم.. مصير مأساوي لنزلاء دور المسنين بإسبانيا

والجدير بالذكر، أن ملك ماليزيا دعا أمس الأربعاء، مسلمي بلاده إلى تأدية صلاة الحاجة في المنزل، سائلين إلى الله عزّ وجلّ أن يرفع البلاء والوباء مع الالتزام المستمر بالأوامر والمحظورات المترتبة على قرار تقييد التحركات.