خدمات تحيا مصر

قبل فوات الآوان.. مصاب فيروس كورونا يوجه رسالة للعالم "لاتخافوا ولكن احذروا" (فيديو)

تحيا مصر
رسالة مؤلمة وجهها مصاب فيروس كورنا المستجد من أسبانيا إلى العالم أجمع، مطالبين الجميع بتوخي الحذر قبل فوات الآوان، لاسيما بعد تفشى فيروس كورونا على مستوي العالم وانتشاره في مختلف الدول وسط ارتفاع في أعداد المصابين والوفيات بالفيروس يوميًا.

روي أحد مصابي فيروس كورونا في أسبانيا قصته بعبارات من الحزن والآسي، قائلاً " أنا أحد الأشخاص المتواجدين في الحجر بمستشفي سان كرلوس في مدريد، ولدى الكثير من الأمراض سرطان الدم، مرض السكري، مشاكل في الرئة، بالإضافة إلى معاناتي من فيروس كورونا التى ترتفع فيها درجة حرارتي وأصاب بالحمي ليلاً وأبقى بدون تنفس".

رسالة مصاب كورونا في أسبانيا للعالم
بدموع ونبرات حسرة وحزن، وجه مصاب كورونا رسالته الحزينة للعالم، قائلاً "يمكننى أن أقول لك فقط شيئين أساسيين.. هنا الصحيين (الأطباء والممرضين) ينقذون الأرواح، وبالرغم من أنني فقد الحياة لكنهم ينقذوني، ولاتوجد معدات كافية نتشارك كماماتنا ليس لديهم نظارات، قفازات طبية، يبذلون جهدًا بطوليًا".



وأضاف "لكن رغم كل هذا.. أريد أن أقول أن الناس اللذين في بيوتهم يجب أن يكونوا على علم.. أرجوكم لاتخرجوا للشارع.. لأن يجب عليكم الحذر كثيرًا.. لاتفعلو ذلك من أجلكم، وافعلوها من أجل الآخرين، أنها معركة طويلة الأمد، لن يعجبك أن تكون أينما أنا الآن، أعانى كثيرًا، لأننى لا أتمناه لأحدا، حتى لأسوأ أعدائي، وبالتأكيد أن في منازلكم لديكم لحظات ترفيه أخري، أن وقت فراغي هم 24 ساعة أنظر للحائط، وارتفاع حرارتي وحالتى السيئة".

اقرأ أيضًا.. الصحة: تسجيل 39 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و3 وفيات
وتابع "لأنه هو الأساس، الوقت هو الأساسي، الكثيرون يموتون ليس فقط كبار السن الشباب أيضًا، والذين لديهم مشاكل صحية مثلى، بنتى 23 شهرًا لن اتمكن من رؤيتها وقضا حياة طبيعية بجانبها".
واختتم حديثه "اتمنى أن يكون الجميع بخير وبلدي مستقرة هذه ليس سياسة وإنما صحة، وأن تكون قويًا بالفعل، لدينا تليفزيونات في المستشفيات تعمل بالنقود ولكن لانستطيع التحرك، ولانعلم شئ عن العالم ولانتمكن من محادثة أقاربنا وزوجتى سوا ثواني على الواتس آب، ولايعلم العالم عنا شئ".