تقدم إيهاب المنصوري المحامي، ببلاغ للنائب العام، ضد كل من الفنانة روجينا والفنان أحمد زاهر، والمخرج محمد سامي،

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 9 ديسمبر 2021 - 00:11

فن وثقافة

"البرنس" متهم بإهانة المحامين .. وبلاغات جديدة ضد محمد رمضان (تفاصيل)

01:17 م - الثلاثاء 28 أبريل 2020


تقدم إيهاب المنصوري المحامي، ببلاغ للنائب العام، ضد كل من الفنانة روجينا والفنان أحمد زاهر، والمخرج محمد سامي، لإساءتهم لمهنة المحاماة في أحد مشاهد الحلقة الرابعة من المسلسل. مطالبا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وإيقاف عرض المسلسل لما يرتكبه من جرائم قبل المجتمع المصري عامة وقبل المحامين -حسب وصفه-، ورجال القانون بشكل خاص مع إجراء التحقيق اللازم. 

وتضمن البلاغ  المقدم للنائب العام، أنه وبتاريخ اليوم الإثنين 27 ابريل 2020، وبمناسبة شهر رمضان المُبارك تم عرض الحلقه الرابعة من مسلسل البرنس (تأليف وإخراج المشكو في حقه الثالث)، على القنوات التلفزيونيه ومنها قناة dmc وقناة mbc . 

وركز دعوى "المنصوري" على ما جاء فى أحد المشاهد التي وردت بالحلقة المنوه عنها مشهد يُسيء لمهنة المحاماه العريقه وللمُحامين ولكل رجل قانون وكان مضمونه ما يلي:

أحمد زاهر موجهاً حديثه لمُمثل يؤدى دور محامي: أنت وشك فقر عليا.
فأجابته روجينا: متأسفين يا أستاذ “ثم وجهت حديثها لأحد الممثلين، مشيرة فيه إلى المحامي” عرَّق الأستاذ بـ 5000 جنيه وغوّره.

وأكد المنصوري في دعواه أن ما نراه الآن على الساحة الفنية، هو توجيه الإهانات للفئات والمهن المحترمة، دون مراعاة لأي أُصول أو قواعد أو قوانين، فالدستور المصري في المادة 198 قد نص على أن “المحاماه تشارك السلطه القضائية في تحقيق العداله وسياده القانون”.

كما أن قانون المحاماة رقم 17 لسنه 1983 في المادة 49 قد نص على أن يُعامل المحامي من سائر الجهات بالاحترام الواجب للمهنة، كما نصَّت المادة 54 من ذات القانون على أن “يُعاقب كل من تعدى على مُحامى أو أهانه بالإشاره أو القول أو التهديد أثناء قيامه بأعمال مهنته أو بسببها بالعقوبة المُقررة، لمن يرتكب هذه الجريمة ضد أحد أعضاء هيئة المحكمة”.

وأشار المنصوري أن الواقعة محل الشكوى تمثل إهانة بسبب أعمال مهنة المحاماة وتحقيرا لمهنة المحاماة وللمحامين، خاصةً أن الفن عموماً والتمثيل بصفة خاصة، الغرض منهُ هو نشر الجمال والأخلاق.

وشدد المنصوري في دعوته على أن ما أرتكبهُ المشكو فى حقهم يُمثل عدة جرائم، كما يمثل جريمة سب وقذف فى حق مهنة المحاماة شريكة السُلطة القضائية فى تحقيق العدالة، ويُعد تشهيراً وابتذالاً وتحقيراً من شأن مهنة المحاماة الغراء، ويعد تعديًا غير مقبول على كل رجل قانون وليس فقط على المحامين.


تابع موقع تحيا مصر علي