جولات عديدة شهدتها قضية الخلاف بين دولة مصر وأثيوبيا حول بناء سد النهضة الإثيوبي، والذي كان سابقا "خط أحمر" عل

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 21 يناير 2022 - 22:43

أخبار مصر

مصر vs إثيوبيا | بدء ملء سد النهضة في يوليو وبناء سد كازا الجديد بطول 57 متر (تفاصيل جديدة)

10:33 م - الإثنين 11 مايو 2020


جولات عديدة شهدتها قضية سد النهضة والخلاف القائم بين دولتي مصر وإثيوبيا حول بناء السد الإثيوبي، والذي كان في وقتِ سابق "خط أحمر" وتهديدا للأمن القومي المصري، والذي سُرعان ما تحول إلى أمرا واقعا على مصر حكومةً وشعبا، بهدف التآزر في النهضة للقارة الأفريقية، ولكن لا تزال مصر تعي تماما خطورة الأمر، وهو ما دفعها إلى التهديد تارة وإلى التوجه إلى مجلس الأمن تارة أخرى.. ومع إتمام بناء السد والإعلان عن موعد ملؤه .. هل ستلجأ مصر إلى الصراع العسكري للحفاظ على حصتها من مياه النيل؟

وفي ظل الأزمة التي باتت تهدد أمن مصر وتؤثر على النيل الأزرق، تسعى إثيوبيا إلى بناء سد جديد يُسمى "كازا" بطول 57 مترا، وهو ما سنتحدث عنه لاحقا. 

أما بالعودة إلى سد النهضة، أعلنت إثيوبيا اليوم تنفيذ خطتها لبدء عملية ملء السد الإثيوبي الكبير وذلك في شهر يوليو المقبل، إذ أكدت الحكومة الإثيوبية على إعداد وثيقة رد مناسب بشأن شكوى مصر إلى مجلس الأمن الدولي، وكان ذلك في اجتماع اللجنة الفنية لسد النهضة ترأسه رئيس الوزراء أبي أحمد، وكبار المسؤولين الحكوميين.

واعتمد الرد المقدم لمجلس الأمن على تقرير أعده وزير الطاقة والمياه والري الإثيوبي، حول سير بناء السد، كما أجرت اللجنة الفنية تقييما للتقرير. وأوضحت أن أعمال الهندسة المدنية بلغت 87% كما أنه تم إنجاز عملية البناء بشقيه المدني والإلكتروني بنسبة 73% .

وقال وزير المياه والري والطاقة الدكتور سيليشي بقل، إن مرحلة البناء تمكن من بدء تعبئة المرحلة الأولى في يوليو، وأشار إلى أن عملية التعبئة سيتم تنفيذها، وأوضح أن إثيوبيا أعدت وثيقة رد مناسب بشأن شكوى مصر إلى مجلس الأمن الدولي.

 حكاية سد كازا الجديد الذي أعلنت إثيوبيا بناءه .. يعتبر ضمن 3 سدود مشروع النهضة الإثيوبي 

كشفت وسائل إعلام إثيوبية، عن تفاصيل السد الجديد الذي تسعى في بنائه لتحسين منظومة الري في بلادها.. ويتم بناء سد كازا على فرع من نهر "عطبرة" الذي يمتد من أثيوبيا إلى السودان، وليس له علاقة بالنيل الأزرق، لكنه ضمن 3 أنهار تتأثر بهم مصر وهم النيل الأزرق وعطبرة والسوباط.

لا شك أن هُناك مخاوف مصرية من اتجاه إثيوبيا لبناء 3 سدود خلف سد النهصة على النيل الأزرق، وبناء سد تكيزي 2 على نهر عطبرة الذي أنشأت إثيوبيا عليه سد تكيزي 1 في عام 2009.

ولتحقيق هذا المشروع الضخم، اتفقت إثيوبيا مع 3 شركات أعمال بناء وتشييد، لأعمال خاصة ببناء مشروع سد تكازا وأعمال أخرى ذات صلة، على أن يتم الانتهاء من سد الكازا وتطوير الري في غضون أربع سنوات، بينما من المتوقع أن يستغرق مشروع تنداهو -وهو مشروع السد الثالث- مدة تصل إلى عام واحد.

وحسب ما نشرته الوكالة الإثيوبية الرسمية، أنه سيتم بناء سد كازا لتنمية الري في ولاية تيجراي الإقليمية، والذي يبلغ ارتفاعه 57 متر ويبلغ طوله 2.54 كيلومتر، ولديه قدرة على تطوير 10 آلاف هكتار من الأرض وإفادة أكثر من 20 ألف مزارع.


تابع موقع تحيا مصر علي