a

قال الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب: ما زلنا

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 27 يونيو 2022 - 22:35

أخبار البرلمان

للمصابين بفيروس كورونا.. تعرف على الطريقة الصحيحة للعزل المنزلي

11:47 ص - الخميس 4 يونيو 2020


قال الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب: ما زلنا في وضع جيد بالنسبة لإصابات فيروس كورونا، والأمور تحت السيطرة حتى الآن، على الرغم من أننا انتقلنا جميعا إلى السيناريو الذي يشير أننا جميعنا مخالطين.

وخلال اللايف الأسبوعي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك "نص ساعة طب"، أوضح أبو العلا، أن الجميع أصبح مخالطا لأنه في محيط كل منا سواء في العمل أو الأصدقاء أو الأهل هناك مصابا بكورونا أو هناك حالة وفاة، وهو ما يتوجب علينا استمرار توخي الحذر.

وتابع عضو لجنة الصحة بالبرلمان: "لا تهوين ولا تهويل"، وعلينا مراعاة كافة الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وأهمها التباعد الاجتماعي.

وأشار النائب إلى أن تقسيم الحالات المصابة أصبح بواقع ٨٠% لا تظهر عليهم أعراض وهم من لا يحتاجون الذهاب إلى المستشفى، وإنما الاكتفاء بالعزل المنزلي، و١٥% هناك ضرورة لأستشارة طبيب، و٥% الحالات الخطيرة.

وقال الدكتور أيمن أبو العلا: العزل المنزلي في الوقت الحالي أفضل بكثير من الذهاب للمستشفيات وذلك بالنسبة للحالات البسيطة والمتوسطة، خصوصا وأن وزارة الصحة تقوم بتوزيع الأدوية على المنازل للحالات المصابة.

وأوضح النائب، ضوابط العزل المنزلي من خلال غرفة منفصلة وحمام مستقل، وفي حال تعذر وجود حمام مستقل يجب تطهيره بعد استخدام المصاب بشكل جيد، وكذلك لا يجب أن يكون على اتصال مباشر مع المخالطين والتواصل يكون من خلال التليفون أو من خلف الجدران، وإذا كانت هناك ضرورة للتواصل يجب مراعاة التباعد الاجتماعي على مسافة متر بحد أدنى مع الالتزام بارتداء الكمامة.

وحول الأدوية أشار أيمن أبو العلا، إلى أنه يتم تناولها تحت إشراف طبي ووزارة الصحة تقوم بتوزيعها على المصابين، رافضا ما يقوم به البعض من شراء بعض الأدوية من الصيدليات.

وبخصوص علاج الحالات ذات الأعراض البسيطة، أشار إلى أن البانادول وفيتامين c وفيتامين d، بالإضافة إلى الزنك ومن الممكن الاستعانة بأسبرين الأطفال، دون اللجوء لأدوية الملاريا التي لا توصف لكبار السن الا تحت الإشراف الطبي وكذلك أدوية المسيلات، مؤكدا أن هذه الأصناف من الأدوية تكون لمن هم دون سن ٦٥ وتحت إشراف طبي دقيق.

وتطرق أيمن أبو العلا، لموضوع آخر بشأن التعايش مع الفيروس في مقرات العمل، مشددا على ضرورة التهوية الجيدة في المكان مع الالتزام بالتطهير واستخدام الكمامات حتى نخلق بيئة صحية للعمل.

تابع موقع تحيا مصر علي