نشبت مشادة كلامية بين نواب تكتل ٢٥-٣٠ والنائب على بدر خلال اجتماع اللجنة التشريعية بالبرلمان اليوم، والمخصص لم

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 27 نوفمبر 2021 - 14:10

أخبار البرلمان

مشادة كلامية باجتماع اللجنة التشريعية بسبب دعم مصر

01:03 م - الإثنين 8 يونيو 2020


نشبت مشادة كلامية بين نواب تكتل ٢٥-٣٠ والنائب على بدر خلال اجتماع اللجنة التشريعية بالبرلمان اليوم، والمخصص لمناقشة مشروعات قوانين بتعديل قانون مجلس النواب وقانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون الهيئة الوطنية للانتخابات.

بدأت المشادة، برفض كل من النائب ضياء الدين داوود والنائب أحمد الشرقاوى، عضو تكتل ٢٥-٣٠ اقتراح رئيس الاجتماع النائب إيهاب الطماوى، وكيل اللجنة التشريعية، اعتبار مشروع القانون المقدم من النائب عبد الهادى القصبى رئيس ائتلاف دعم مصر، بشأن تعديل قانون مجلس النواب وقانون مباشرة الخقوق السياسية والهيئة الوطنية للانتخابات، أساس للمناقشة، رغم وجود عدد من مشروعات القوانين الأخرى المقدمة من النواب.

وقال ضياء الدين داوود، لابد ان يدلو كل نائب مقدم مشروع، بدلوه، لافتا الى ان كل من المشاريع يكمل بعضها البعض، وفى النهاية الأوزان النسبية ستحسم التصويت، مؤكدا انتا امام استحقاق دستورى هام ولامجال للعجلة طالما سيكون هناك تصويت

وأيده النائب أحمد الشرقاوى، مطالبا بأن يكون هناك نقطة تنظيمية، في اجتماع اللجنة، قائلا، مش عاوزين شد في اللجنة، ، كلنا جايين هاديين، هذا استحقاق دستورى هام وسبق ناقشنا ماهو اهم منه مثل التعديلات الدستورية، وعبرنا منها
وكان دائما الاجتماعات الهادئة أفضل"

وتابع، ما نطلبه ، هو اتاحة الفرصة لمقدمى مشروعات قوانين، قائلا، مينفعش نناقش مشروع واحد فقط.

واقترح منح أصحاب المشروعات فرصة لعرض فلسفة المشروع ثم الانتقال الى المشروع المقدم من أكبر عدد من النواب.

وهنا قاطع النائب على بدر، الشرقاوى، مبديا اعتراضه على حديثه، وهو ما عقب عليه الشرقاوى، بأن ذلك ليس من حقه وان حديثه موجه الى رئيس الاجتماع. متابعا، كده النائب الزميل بيعمل توتر في الاجتماع، كما ان هناك أصول وقواعد لما زميلك يتكلم مع رئيس اللجنة، يبقى توجه كلامك لرئيس اللجنة.

وهنا حدث حالة من الشد والجذب بين نواب تكتل ٢٥-٣٠ ونواب الأغلبية، ليتدخل عدد من النواب من بينهم رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن والنائب محمد أبو العينين نائب رئيس حزب مستقبل وطن، لتهدئة الأجواء.

وانتهت الأزمة بإعلان النائب إيهاب الطماوى، رئيس الاجتماع بالسماح لمقدمى مشروعات القوانين بالحديث عن فلسفة المشروعات كل في دقيقتين.ج، مع علم الاخلال بما سبق التصويت عليه بان مشروع القانون المقدم من دعم مصر هو آساس المناقشة.

تابع موقع تحيا مصر علي