حصلت تحيا مصر على رد الدكتور أحمد طه مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، في رسالة صوتية له معلقًا على شكاوى عدم ح

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 27 نوفمبر 2021 - 22:06

أخبار مصر

مدير مستشفيات جامعة القاهرة يرد على شكاوى عدم حصول تمريض "الفرنساوي" على مستحقاتهم المالية كاملة: أصبروا "خاص"

09:39 م - الإثنين 8 يونيو 2020


حصلت تحيا مصر على رد الدكتور أحمد طه مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، في رسالة صوتية له معلقًا على شكاوى عدم حصول الطاقم الطبي بمستشفى قصر العيني الفرنساوي على مستحقاتهم المالية كاملة وذلك بعد قضائهم فترة العزل وعملهم مع مصابي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وفوجئوا بخلاف المتفق عليه.

وقال الدكتور أحمد طه مدير مستشفيات جامعة القاهرة:"يا هالة بلغي الناس على لساني إن الجزء اللي اتصرف دة هو مساهمة الجامعة من مستحقاتها وفيه جزء تاني لسة هيتصرف من دخل المستشفى من الحالات الخاصة وهم هيحصلوا على مستحقاتهم كاملة ومحدش هياخد مكافآت غير اللي اشترك في العزل وتمريض قصر العيني الفرنساوي مشرفنا ورافعين راسناوبقول أنا ورئيس الجامعة دول أحسن تمريض في مصر".

وأضاف طه :"وعارف كويس أوي إن اللي دخل مستشفى العزل واشتغل ضحوا بوقتهم وجهدهم وأسرتهم، وجزء من صحتهم عشان خاطر يخدموا مريض في أزمة صحية، ولازم دة يتقدر كويس ومفيش مال يعوض دة لكن هما صرفوا جزء والجزء التاني هيتصرف من دخل المستشفى نظير التعامل مع الحالات الخاصة وبلغيهم على لساني إني بأكد لكم ان كلكم هتبقوا مبسوطين ودة مساهمة الجامعة عشان منتأخرش على الناس بالفلوس لحد ما المستشفى هيكون لها دخل والحمد لله المستشفى دلوقتي لها دخل كويس".

وتابع مدير مستشفيات جامعة القاهرة "هيصرف مش بس للتمريض ولكن للأطباء أيضا لأن مرتباتهم مش كويسة وبوعدكم إن كل الناس هتتراضى بس اصبروا علينا احنا دلوقتي في مهمة قومية مش عايز اقولكم كلام كلكوا عارفينه وكل الناس اللي اشتغلوا هيشوفوا هنقدرهم ازاي ماديا ومعنويا لكن المادي ميقلقوش لكن الجامعة طلتت جزء من موازنتها يتصرف على الناس".

وأشتكى عددًا من تمريض مستشفى قصر العيني الفرنساوي، ضمن المجموعة الأولى بالعزل، في حديثهم لـ تحيا مصر من عدم حصولهم على الرواتب المقررة لهم والمتفق عليها قبل دخولهم للعمل بالعزل لتقديم الخدمة الطبية لمصابي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، موضحين أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة أكد حصولهم على مكافآت غير مسبوقة تتراوح من 1000 لـ 2000 جنيه يوميًا بالإضافة إلى رواتبهم وذلك في يوم السبت 18 أبريل الماضي.

وقالوا في حديثهم لـ تحيا مصر ، أن تمريض الدفعة الأولى للعزل حصلوا فقط على مكافأة تقدر بـ 450 جنيه وليس من 1000لـ 2000 جنيه موضحين أن ذلك عكس ما كان متفق عليه وتم إعلانه من الجميع قبل دخولهم العزل،

وكان أحد تمريض الدفعة الثانية بعزل قصر العيني الفرنساوي، اشتكي أنه تم إخبارهم بالحصول على راتبهم يوم 17 يونيو المقبل على أن يكون دخول العزل يوم 15 أي قبل الحصول على الراتب بيومين، مستنكرًا ذلك لعدم وجود أي أموال معه يذهب بها للمستشفى، معلقًا على ذلك "يا جماعة حد يوصل لـ أحمد طه ازاي تتصلوا علينا تقولولنا جهزوا نفسكوا للجموعة واحنا ممعناش فلوس.. ازاى اجي يوم 15 وأنا ممعيش المفروض تقبضني يوم 10 في الشهر وتقولى تعالى يوم 15 اديني فلوس اتحرك بيها يا فندم".

وقال متضرر أخر "طب والناس اللي اتصابت وتعبانة.. ولحد دلوقتي مرمية في البيت ومحدش سائل فيها احنا كنا أول جروب في الفرنساوي واتصابت وكلمت الدنيا كلها ومحدش سائل فيا".

كما حصلت تحيا مصر على خطاب موجه من الدكتور محمد عثمان الخشت للدكتورة هالة صلاح الدين عميد كلية طب قصر العيني، بأن تصرف مكافأة للعاملين بالمستشفيات لشاغلي الدرجة الدائمة والمؤقتين على بند أجوز موسمية وعقود يومية والمنتدبين للعمل داخل المستشفى مكافأة قدرها 1000 جنيه خصما من موازنة المستشفيات الجامعية، وذلك في ضوء خطة الجامعة لمواجهة فيروس كورونا وما تضمنته من تصاعد دور المستشفيات الجامعية وما بذله العاملين بالمستشفيات الجامعية من جهد وتفانيهم في العمل في ظل الظروف الحالية .

وكان الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أعلن في أبريل الماضي قرار تخصيص مستشفى قصر العيني الفرنساوي، كمستشفي عزل خاصة لأعضاء هيئة التدريس والأطقم الطبية والعاملين والإداريين بجامعة القاهرة، في حال إصابة أي منهم بفيروس كورونا المستجد كوفيد19، بناء علي توصية اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا بالجامعة وموافقة وزير التعليم العالي ورئيس مجلس الوزراء.

وأضاف الخشت، أنه تم تخصيص مكافآت خاصة وغير مسبوقة للأطقم الطبية والتمريض المشاركين في المستشفى بعد تخصيصها كمستشفى للعزل تتراوح من 1000 إلي 2000 جنيه يومياً بالإضافة إلى رواتبهم الشهرية، مع التشديد على مراعاة أعلى مواصفات السلامة ومنع العدوى وفق المقاييس العالمية والتي تنص عليها وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، وبالنسبة للعاملين بقصر الفرنساوي سيحصلون على رواتبهم كاملة دون أدنى تأثر حسب توجيهات السيد رئيس الجمهورية، وأما بالنسبة لطاقم التمريض غير المشارك في مستشفى الفرنساوى كمستشفى عزل سيتم نقلهم للعمل بمستشفى المنيل التخصصي بكامل امتيازاتهم المادية دون نقصان، كما أنه تقرر حضور 10% من الإداريين فقط بالتناوب في مكان مخصص لعملهم في منطقة بعيدة ومنفصلة عن منطقة العزل، مع الحصول على حوافز مجزية.

اقرأ أيضًا.. "التعليم" تنسق مع 4 وزارات بشأن امتحانات الثانوية العامة (تفاصيل)
وكان قصر العيني الفرنساوي بدأ في استقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ، بعد تحويله للعزل في يوم الأثنين 27 أبريل الماضي باستقبال 4 حالات، حتى زاد العدد حاليًا لأكثر من 100 مصاب بكورونا منهم حالات تماثلت للشفاء وخرجت من العزل.

تابع موقع تحيا مصر علي