يسود اعتقاد عند النظر إلى الإعلاميين المتميزين بأننا سوف نكون امام قامات بحجم فاروق شوشة او مفيد فوزي وحتى حمد

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 27 نوفمبر 2021 - 22:26

أخبار مصر

رامي رضوان.. كاريزما إعلامية وحضور طاغي لم تفقد بوصلتها الوطنية..يمتلك أدواته جيدا ويسبق منافسيه فاستحق إشادة رئاسية

08:30 م - الإثنين 13 يوليو 2020
رامى رضوان


يسود اعتقاد عند النظر إلى الإعلاميين المتميزين بأننا سوف نكون امام قامات بحجم فاروق شوشة او مفيد فوزي وحتى حمدي الكنيسي، كقيادات إعلامية تتمتع بخبرات السنوات المتراكمة في الماضي، إلا أنه عند النظر إلى الإعلامي رامي رضوان فلا يمكنك إلا أن تستشرف المستقبل.

فالإعلامي الشاب لا يقل عن الأسماء المذكورة سابقا من حيث مؤهلاته وامكانياته الاحترافية، وذلك رغم صغر سنه وحداثة ارتياده للمجال الإعلامي مقارنة بالكثير من الأسماء الإعلامية اللامعة حاليا.

رضوان لا يعتبر وجهة إعلامية مصرية مشرفة فقط، وانما إعلامي متمكن جيدا من أدواته من حيث مؤهلاته اللغوية وحالة الدأب والنشاط الذي يمتاز بها، والكاريزما الطاغية أمام الشاشة التي توفر له حالة من القبول السريع والتوصيل الأنسب للرسالة الإعلامية لدى المتلقيين.

أهم مايميز رضوان هو البوصلة الوطنية التي لا تحيد أبدا عن الإخلاص لقضايا الدولة المصرية، وتحقيق حالة من الاصطفاف الاعلامي والتوعوي المنحاز إلى مصالح الشعب العليا، وهو الأمر الذي لاقى احتفاء واسع من كل متابعيه بداية من شيوخ المهنة وصولا إلى رئيس الجمهورية.

يشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد أشاد في أغسطس من العام الماضي بشخصية وأخلاق، الإعلامي المعروف رامي رضوان، وذلك أثناء جلسة “أسأل الرئيس”، المنعقدة بمؤتمر الشباب السابع.

وقال الرئيس لـ”رضوان”: “أنا بشكرك يا رامي، أنت شخصية جميلة ومحترمة، ربنا يوفقك، دا الجيل الجديد اللى إحنا بنقول عليه، اللي بنقول عليه بيعمل وزي ما انتوا شايفين حاجة ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله.. وما أطلش عليا زي كل مرة”.

وشارك حينها الإعلامي رامي رضوان، في إدارة حوار مفتوح مع الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش مؤتمر الشباب السابع.

تابع موقع تحيا مصر علي