a

انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تختلط فيه مشاعر الصدمة بالإعجاب والإحساس بالتضامن، فهو لأب مخلص "كفيف

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 16 مايو 2022 - 16:38

أخبار مصر

أشولة "الرمل والطوب" تزاحم أعباء الحياة على كتف "كفيف وأبنه"

11:54 ص - الأربعاء 15 يوليو 2020


انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تختلط فيه مشاعر الصدمة بالإعجاب والإحساس بالتضامن، فهو لأب مخلص "كفيف"، يعاني من ضيق العيش ومحدودية الرزق لكن وهبه الله سعة في الصبر وقوة في الإرادة، تكاد تضاهي ملايين من البشر.

الفيديو الذي رصده "تحيا مصر" لأب يخطو بحرص، متكئا على صغيره، لتتزاحم على أكتافه "أعباء الحياة" مع أشولة الرمل والأسمنت والطوب بأحد مواقع البناء، لتتجلى لوحة فنية بشرية محملة بأكبر قدر من الرسائل والمشاعر المختلطة في آن واحد.

لأب الذي يستمد طاقته من ولده، لا يكل ولا يمل بحثا عن الرزق، ولم يمنعه مايعانيه من حرمان نعمة البصر، من أن يتمتع بالبصيرة، وقد حباه الله بصغيره الذي يحمل روح كبيرة، تحملت المسؤوليات الضخمة في عمر قصير، لكن يشاء الله أن يعينهما على عثرات الطريق.

صدمة تعرض لها الكثيرين، حينما وجدوا أن 100 جنيه، هي كل مايتحصل عليه الأب الأربعيني، لقاء تحمل مشقة لايقدر عليها الكثير من الناس، وأنها ثمن لعشرات المرات من الصعود والنزول مع أشولة الطوب والرمل والأسمنت في مواقع البناء، وتألموا لما نشر عن الرجل: "أصحاب أماكن العمل بيخلوا أجري اليومي أقل من اللي شغالين معايا عشان ظروفي وحركتي البطيئة".

التحرك الإيجابي جاء من جانب أحد سكان منطقة الزمالك، والذي سجل مقطع فيديو للأب الكفيف وهو يرفض الاستسلام للظروف مهما كانت، ويعاونه أبنه على حمل أشولة الأسمنت في موقع عمل بأحد العمارات هناك، ليسارع الشخص بنشر الفيديو الذي أثار حالة من التفاعل الملحوظ.

اقرأ أيضًا..تطورات وإكتشافات جديدة حول علاج فيروس كورونا

حالة التعاطف الهائلة التي أبداها رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الفيديو، يظهر مشاعر إيجابية ثمينة، طالبوا بترجمتها إلى إجراءات لدعم وتشغيل الرجل الأربعيني، والحفاظ عليه وعلى مستقبل أبنه، وأن يكون هناك قرار سريع بتوفير فرصة عمل لائقة له، وأن يكون هناك أي من أشكال التكريم لصاحب الإرادة الحديدية.

تابع موقع تحيا مصر علي