تحتاج الغرف التشريعية والبرلمانية، إلى تخصصات نوعية بين صفوف أعضائها، وذلك لمضاعفة الاستفادة المتوقعة من الأطر

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 5 ديسمبر 2021 - 15:27

أخبار البرلمان

محمود القط .. صاحب المهام الصعبة في انتخابات الشيوخ .. ذهنه مشغول بأحوال السياحة ومصريين الخارج.. ورصيد عريض من الخبرات والمؤهلات

05:20 م - الخميس 6 أغسطس 2020
المرشح محمود القط


تحتاج الغرف التشريعية والبرلمانية، إلى تخصصات نوعية بين صفوف أعضائها، وذلك لمضاعفة الاستفادة المتوقعة من الأطروحات والرؤى المختلفة، والتي سوف تصدر عن أصحاب مؤهلات وسمات خاصة، كتلك التي تتوفر في مرشح تنسيقية شباب الأحزال لانتخابات الشيوخ محمد القط.

القط الذي أظهر خلال ندوة موقع تحيا مصر، إلمام واسع بكل صغيرة وكبيرة في قطاع الطيران ومجال السياحة وأحوال المصريين في الخارج، سيشكل إضافة هامة في مجالات تحتاج إلى رجال على دراية جيدة بتلك الملفات النوعية، والتي ستشكل خلال الفترة المقبلة مثار اهتمام حقيقي من الدولة المصرية ومؤسساتها، سواء لإنعاش السياحة أو تذليل مزيد من العقبات أمام المصريين في الخارج.

القط الذي يمثل واجهة مشرفة للشباب في الاستحقاق الانتخابي الهام المرتقب، لديه القدرة على بلورة أفكارهم والتعبير عنهم في أرض الواقع بعيدا عن حيز التنظير وفضاء العبارات الإنشائية، يملك الحلول والرؤي المرنة، وكادر حزبي لديه رحلة صعود داخل حزب حماة الوطن، وشديد الإيمان بأهمية الحياة الحزبية والسياسية خلال الفترة الحالية.

القط أظهر قدرة فائقة في التعبير عن أحوال الطيارين المصريين في مراحل مختلفة، وبحكم النشاة والدراسة خارج مصر، فإنه يدرك بشكل واقعي مايحتاجه المصريون في الخارج، ليظهر كخير ممثل عن شريحة كبرى من المصريين الشباب، الملمين بأحوال قطاع السياحة والطيران، مدعوما برصيد من النجاحات المتتالية في مختلف المواقع التي سبق وأن تواحد بها.

وقد عبر مرشح التنسيقية عن أمله في أن تتكرر الإنجازات والنجاحات التي حققها نواب المحافظين، وأن تشكل هذه التجربة عامل إلهام لنواب الشيوخ، مثمنا الحالة التي بدت عليها الأحزاب المصرية، وحسن استجابتها لنداء الرئيس عبدالفتاح السيسي بجلوس الأحزاب مع بعضها البعض، لإيجاد نقاط اتفاق و الإنطلاق من خلالها.

وقد جذب القط أنظار حضور ندوة تحيا مصر، بتأكيده على أن حالة الانسجام والتناغم بين الأحزاب بهذا الشكل مقصودة ومتعمدة، بهدف أساسي وهو توصيل رسالة إلى الخارج، أن هناك حالة اصطفاف حقيقية بالداخل المصري، وتفويت الفرصة على أية محاولات للتصيد من قبل خونة الخارج، وأن يكون الجميع على قدر المسؤولية في تلك المرحلة التاريخية.

تابع موقع تحيا مصر علي