a

بفضل العناية الالهية تم إنقاذ طفل حديث الولادة من الموت، عثر عليه بجوار صندوق قمامة أمام مسجد أبوالعباس في الإ

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 27 مايو 2022 - 14:01

حوادث

"يمكن حد يربيه ويصرف عليه".. اعترافات أم ألقت بطفلها على باب جامع

03:07 م - الخميس 20 أغسطس 2020


بفضل العناية الالهية تم إنقاذ طفل حديث الولادة من الموت، عثر عليه بجوار صندوق قمامة أمام مسجد أبوالعباس في الإسكندرية، وتبين إصابته بارتفاع كبير في نسبة الصفراء وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

بدأت الواقعة ببلاغ تلقاه قسم شرطة الجمرك غرب الإسكندرية من الأهالي يفيد العثور على طفل رضيع بجوار صندوق قمامة أمام مسجد أبوالعباس في منطقة بحري.

ثم انتقل ضباط مباحث القسم إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص أن الطفل حديث الولادة مقطوع الحبل السري وعلى الفور تم نقله إلى المستشفى، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل إلى المستشار محمد أنور مدير نيابة الجمرك لمباشرة التحقيق.

لاستعلام عن حالة الطفل وطلب ملف علاجه تبين أنه مصاب بارتفاع شديد في نسبة الصفراء وضعف عام وبفحصه عثر في يده على أسورة خاصة بالمستشفى مدون عليها اسم الأم (ح) .

وأفادت المستشفى أن الطفل قد سبق له الدخول إلى مستشفى رأس التين لتلقي العلاج اللازم رفقة والدته.

كلف رئيس النيابة المستشفى بتقديم الرعاية اللازمة للطفل للحفاظ على حياته وإحضار ملف علاجه إلى النيابة العامة .

جرت تحقيقات النيابة العامة على مستويين الأول الحفاظ على حياة الطفل ومتابعة حالته يوميا لاسترجاع صحته وهو ما تحقق بالفعل والمستوى الثاني هو تحديد شخصية الأم المتهمة للوقوف على الأسباب التي دفعتها لذلك .

وفي هذا الإطار، تمكنت النيابة العامة من إماطة اللثام عن شخصية الأم وتبين أنها مقيمة بمحافظة مجاورة وحضرت إلى الإسكندرية وقامت بوضع الطفل في المستشفى ثم تخلصت منه.

اقرأ أيضا: دهس ضابط وأمين شرطة أثناء مساعدة "توك توك" تعطل على الطريق (تفاصيل مؤلمة)

أمام رئيس نيابة الجمرك اعترفت الأم بارتكاب الواقعة وقررت أنها تعاني من ضيق الحال ولديها طفل أخر وقالت: "مش عارفه أصرف عليه وجوزي سايبني عند أبويا ورافض يصرف علينا"، ولم تجد أمامها غير إلقاء الرضيع الجديد لعدم قدرتها على الإنفاق عليه.

بعرض نتائج التحقيقات على المستشار محمد لاشين المحامي العام لنيابات غرب الإسكندرية الكلية وجه للأم تهمة تعريض حياة طفل للخطر وأمر بحجزها على ذمة تحريات المباحث وتسليم الطفل لوالدة الأم «جدته» مع التعهد بحسن رعايته واستدعا والده لسؤاله.


تابع موقع تحيا مصر علي