a

اعتذر محمد عبد الباسط، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SEEKURITY لحلول أمن المعلومات، لشركة فودافون لما نشره عبر

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 23 مايو 2022 - 11:11

أخبار مصر

اعتذار صاحب شائعة تسريب بيانات العملاء من فوادافون

03:46 م - الخميس 20 أغسطس 2020


اعتذر محمد عبد الباسط، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SEEKURITY لحلول أمن المعلومات، لشركة فودافون لما نشره عبر حسابه الشخصي حول تسريب بيانات عملاء شركة فودافون مصر.

حيث نشر على صفحته منشور تحت عنوان اعتذار رسمي لفودافون ووزارة المالية وقال فيه:"طيب يا جماعة، الكل لاحظ انى شيلت البوست الخاص ب "إدعاء شخص لتسريبة بيانات لشركة فودافون مصر ووزارة المالية" اللى قمت بنشرهم امبارح، الخبرين كانوا عبارة عن نقل بشكل شبه حرفى من منتدى اقل ما يعرف عنه انه من المنتديات المعروفة جداً فى تسريب البيانات (بغض النظر عن الشركة او الدولة)، الموقع نفسه بيحظى بشهرة كبيرة وحصل قبل كدا واتسربت فيه بيانات لجامعة مصرية.

وكشف أن أحد الاشخاص روج لبيانات العملاء على فودافون قائلا:" إيه اللى حصل؟

اللى حصل ان فى شخص حب يشترى البيانات المزعومة الخاصة بشركة فودافون المعروضة للبيع مقابل ٣٠٠ دولار على ان يتم الدفع على مرحلتين ١٥٠ دولار قبل الحصول على البيانات و ١٥٠ دولار اخرى بعد الحصول عليها، بعد ما تمت اول عملية دفع اختفى الشخص المدعو Cyber_Anony (لأسباب غير معروفة) ومردش على الشخص اللى حب يشترى "التسريب المزعوم" وبالتالى قام الشارى بالابلاغ عن الشخص اللى بيبيع البيانات لمدراء المنتدى وبالتالى قام المدراء بوضع "claim" او "إدعاء" ان البائع دا "محتال" واداله مهله ٢٤ ساعة علشان يقدر يدافع عن نفسه، اما يكمل عملية بيع البيانات اللى المفروض كان هيبيعها او يتم حظرة بشكل كامل من المنتدى والتحذير منه، فكون إن حركة زى دى تحصل، دا يضرب مصداقية الموضوعين بالكامل".

واستكمل: "وبناء عليه، دا إعتذار رسمي منى لشركة فودافون مصر ووزارة المالية بإنى تسرعت فى نشر خبر عن موضوعي التسريب المزعومين ودا حرصاً منى على مصلحة الشركة لكونها شركة تعمل داخل مصر والوزارة لكونها كيان حساس وانا دايما اى مشكلة بشوفها ببلغ عنها الجهات الخاصة بالبيانات دى وسبق ليا التواصل مع اكتر من جهة فى مصر ومساعدتهم على حماية بيانتهم بالتواصل معاهم بشكل مباشر ان وجدت وسيلة تواصل او من خلال سؤال العموم ان لم تتواجد وسائل اتصال واضحه ولكن الوضع فى التسريبين المزعومين اختلف بسبب ان البيانات المزعوم تسريبها بالفعل كانت موجودة بشكل علنى وكان من الواجب التدخل السريع لحلها.
لم اقصد الاساءة والتشهير بالعكس، انا بنفسى كنت فى مقر شركة فودافون مصر فى القرية الذكية فى عام ٢٠١٤ وكان الهدف من الزيارة هى ابلاغهم بشكل شخصى ببعض الثغرات الامنية الخطيرة واللى استقبلوها بصدر رحب وتم حل الثغرات الامنية جميعها بدون اى مشاكل".

اقرأ أيضا: ننشر تفاصيل تحقيق وزارة الاتصالات في تسريب البيانات من شركة فودافون

ونفى تعرضه لأي نوع من الضغوطات قائلا: "ساؤولات كتيره جايز تتداول فى ذهن الكثيرين من نوع: انت غيرت اقوالك، الشركة أو الوزارة ضغطت عليك، انت تملكك الخوف، انت اتهددت، الخ... ابدا مفيش اى شئ من دا حصل، وانا بقول دا بكامل طاقتى وحريتى وقوايا العقلية، انا متابع الموضوع جدا فى المنتدى نفسه محل الواقعة وعن قرب واى تحديث كان واجب الاعلان لان دى مسؤوليتى تجاه اى شخص عندى على اى من حساباتى على السوشيال ميديا، دا حقكم عليا، وإلا ساعتها هبقى بضللك وهبقى فعلا زى ما اتقال "طالب شهرة" واللى الحمد لله انا فى غنى عنها".


تابع موقع تحيا مصر علي