وسط الكم الاستهلاكي الكبير المسيطر على سوق الفن، يبرز مجموعة من الفنانيين اللذين يتولون الدفاع عن "الكيف وليس

تحيا مصر مجلس النواب البرلمان مجلس الشيوخ مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 26 فبراير 2021 - 17:34

أخبار مصر

سمات استثنائية وموهبة فذة..محمود فارس فنان أيقوني واعد..ينتصر للقيمة الفنية..ويتفاءل بشأن التعاون مع تامر أباظة

04:16 م - الأربعاء 2 سبتمبر 2020


وسط الكم الاستهلاكي الكبير المسيطر على سوق الفن، يبرز مجموعة من الفنانيين اللذين يتولون الدفاع عن "الكيف وليس الكم"، عن القيمة وراء الإبداع دون ابتذال أو اسفاف، ويأتي في مقدمة من برزوا مؤخراً خلال السنوات الماضية، الفنان محمود فارس.

فارس الذي يعيش حالة تكثيف للنشاط، ويمد أواصر العمل المتواصل مع شركة ليونز للإنتاج السينمائي والتوزيع مع مؤسسها تامر أباظة، يخوض هذه الأيام تجربة برامجية تم الانتهاء منها منذ أيام، بعنوان "3 دقائق" مع فارس، وعقب جلسة مطولة مع فارس، رصد تحيا مصر، مجموعة من العوامل التي تدعو للتفاؤل بشأن السوق الفني في البلاد خلال الفترة المقبلة.



إقرأ أيضاً: ليونز للإنتاج السينمائي تتواصل مع نتفليكس و watch it لتقديم أعمال رائدة

سمات استثنائية

فارس يتمتع بهدوء ورزانة تليق بفنان حقيقي، لا يسترسل في الحديث، يفكر فيما ينطق به فلا يدخل في مساحات الهذل أو حب الظهور الإعلامي، وهي سمة تخص الكبار في سجلات الفن المصري، فلا تفريط في الظهور ولا سيل من التصريحات والمواقف المثيرة للجدل، فنان يحترم نفسه ويقدس فنه ولا شئ آخر.

يتمتع فارس بقدرة مدهشىة على احتواء قدر هائل من المشاعر التي يوظفها في أعماله جيداً، فأداء فن التمثيل أو التشخيص بالنسبة إلى نوعية فنان كمحمود فارس لا تكون "تأدية واجب"، وإنما يعطي الأمور حقها كاملة، لايبخل بطاقات إبداعه، ولا يستسهل أي مهمة مهما كان حجمها، فالأهم أن يترك بصمة مميزة، وهو ماشعر به جميع العاملين في برنامج 3 دقائق مع فارس.

موهبة فذة
الفارق الهائل بين محمود فارس أمام الكاميرا، وخلفها يظهر مدى الموهبة التي يتمتع بها، فذات الشخص الذي يجلس معك للحديث بود طاغي وضحكات لاتنقطع وحميمية شديدة وسلاسة في تلاقي الأفكار، هو ذاته صاحب الأداء البارع لشخصية مركبة شديدة التعقيد امام الكاميرا، فيخيل لك أنهما شخصين، ربما ثلاثة أو خمسة مختلفين.

ويظهر ذلك جيدا في الأعمال التي سبق واشترك فيها فارس، بداية من عمارة يعقوبيان، وحتى آخر أدواره في فيلم "بين بحرين"، والذي حاز على قدر كبير من الجوائز، فالمدقق في أداء فارس يلمس على الفور موهبة تمثيلية جبارة، وقدرات متفجرة، بإمكانها تشكيل فارق واضح في أي عمل يشترك فيه.

ليونز جروب

أحد أهم معايير النجاح التي تحدد الكيفية التي يعمل بها الفنان، هو تواجده ضمن فريق تسود بينه الأجواء الإيجابية، وهو مايتفاءل بشأنه فارس بخصوص مشروعاته وتعاوناته المقبلة مع شركة ليونز جروب ومؤسسها تامر أباظة، حيث يبدي فارس ارتياحا كبيرا لطاقم العمل، سواء في التجربة البرامجية أو في قادم الأعمال السينمائية والدرامية.

وتتضح المنهجية التي يسير وفقا لها محمود فارس من خلال حديثه عن شركاء أعماله، وأنه حال كانوا أصدقاء له، فإن ذلك ينفصل بشكل إيجابي عن كونهم زملاء في العمل، ولكن في النهاية الفريق بأكمله يريد النجاح لبعضه البعض، ويرى فارس في نفسه القدرة على مواصلة إبداعه المعتاد وأداءه السلس الراقي، في ظل تواجد في بيئة يشرف عليها تامر أباظة وباقي أركان العمل في شركة ليونز جروب.

تابع موقع تحيا مصر علي