a

تفاصيل صادمة كشفت عنها واقعة إهمال طبي صارخ، وذلك بعدما أتهم مواطن دكتور في مستشفى شهير بمدينة الشيخ زايد، بال

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 2 يوليو 2022 - 16:01

أخبار مصر

طبيب بمستشفى شهير في الشيخ زايد يفتك بخصية عريس ويدمر مستقبله الأسري.. إهمال طبي صارخ لمستشفى يئن منها المرضى

06:25 م - الإثنين 21 سبتمبر 2020


تفاصيل صادمة كشفت عنها واقعة إهمال طبي صارخ، وذلك بعدما أتهم مواطن دكتور في مستشفى شهير بمدينة الشيخ زايد، بالتسبب في استئصال خصية نجله، وهو مايضاف إلى سجل طويل من الشكاوى والانزعاج الشديدين من جانب المواطنين تجاه تلك المستشفى.

تفاصيل الواقعة تفيض بمشاعر الألم والحزن على ضياع مستقبل صحي وطبي لشاب يعاني دوالي الخصية، قاده حظه العاثر إلى دخول مستشفى "ج. ك" بمنطقة الشيخ زايد، والمعروف عنها سوء استعانتها بالكوادر الطبية الضعيفة، كأمر بديهي ومسلم به عند الإتيان على ذكر المستشفى.

مستشفى "جـ .. كـ" التي يعمل لديها طواقم طبية، تفتقد لأدنى درجات الوعي والدراية الطبية، بخلاف الصلافة الشديدة في التعامل مع جمهور المرضى والعجرفة الشديدة وانعدام الذوق، والسعي الأعمى وراء المال، تولى فيها الدكتور عبدالله عزت القيام بعملية جراحية، دون طلب الشروط الأساسية التي تضمن صحة العملية وسلامتها.

الطبيب عبدالله عزت، تسبب أثناء عملية دوالي الخصية، في تلوث جرح بالخصية اليسرى للشاب حديث الزواج بسبب سوء نظافة المستشفى، وأصاب المريض بالتهاب رئوي حاد والتهاب في الغشاء البلوري للقلب، وقبلها سلسلة معاناة طويلة مع النزيف وتمكن البكتيريا من الجرح ثم حبس الدم ماتسبب في ضمور الخصية، وكلها مراحل لم يكلف فيها الطبيب نفسه سوى بالكشف بالعين المجردة دون طلب الأشعة التليفزيونية الحاسمة.

وينشر تحيا مصر التفاصيل كما أوردها مكتب المحامي: صالح حسب الله، إلى النائب العام، ضد الدكتور عبد الله عزت، فبتوقيع الكشف الطبي علي نجلي من قبل المشكو في حقه والذي قرر إجراء عملية جراحية له، وكتب له تقرير من أجل موافقة جهة عملي على تحويل المبالغ المالية المستحقة لإجراء عملية دوالي في الخصية وبتاريخ 19 /7/ 2020، كتب له خطاب تحويل " مستشفى ج.ك"" وتقرير حالة لموافقة جهة العمل للمريض للموافقة على ذلك، وطلب منه إجراء بعض التحاليل قبل العملية، ولم يطلب منه أشعة تليفزيونية قبل إجراء العملية، حتى يتحقق من صحة التشخيص.

وبتاريخ 32/7/202 تم إجراء العملية في " مستشفى ج.ك"، وخرج من المستشف/ي في نفس اليوم، بتاريخ 5/8/2020 حدث نزيف حدث نزيف في جرح الخصية اليسري ، وقام بالاتصال بالمشكو في حقه ألا أنه كان رد المشكو في حقه من غير أن يقوم بالكشف أن هذا الأمر طبيعي .

وبتاريخ 6 / 8 /2020 توجهت إلي " مستشفى ج.ك"" وقال له المشكو في حقه أن هذا أمر طبيعي ويحتاج إلي أجازة والراحة لمدة أسبوعين .

وبتاريخ 13 / 8 /2020 توجهت إلي " مستشفى ج.ك"" وقام الدكتور عبد الله عزت بالكشف علي بالعين المجردة وكانت حالة المريض تزداد سواء إلا أنه أكد أن هذا الأمر طبيعي ولم يقوم حتى بالكشف بالأشعة التليفزيونية بل كان فحصه بالنظر وكانت إجابته أن هذا الأمر طبيعي. 

وبتاريخ 24 / 8 /202 زاد الألم ساءت الحالة سوء علي سوءها ، مما جعله يتوجه إلي طبيب معالج آخر وهو الدكتور عبد الفتاح الشيخ ووضح له ما حدث معه وطلب منه أشعة تليفزيونية وأشعة أخري ، وقال له أن الخصية ليس في مكانها وهو ما يسبب الالتهاب وكما أن الجرح ملوث، ويوجد صديد وورم بالجرح . 

وتوجه إليه مرة أخري وطلب منه أشعة تليفزيونية وأشعة دوبلير للتأكد من حالة الخصية، وقال له الدكتور عبد الفتاح الشيخ لابد من تدخل جراحي، ارجع إلى الدكتور الذي قام بإجراء العملية الأولي لأنه هو الأعلم بالحالة ويمكن له إصلاحها وأرسلت للدكتور عبد الله عزت الاشعات و رأي الدكتور عبد الفتاح الشيخ وحدد له الدكتور عبد الله عزت إجراء عملية جراحية أخري يوم الثلاثاء 1 /9/ 2020 في "مستشفى ج.ك"" وخرج من العملية وطمئن الدكتور عبد الله عزت والدة المريض وان الخصية اليسري تعمل بكفاءة وتم وضعها في مكانها الطبيعي وأنه أزال الصديد وتم تنظيم الجرح.

في اليوم التالي للعملية حدث تشنج وارتفاع في درجة الحرارة وتم استدعاء الدكتور وليد أخصائي الجراحة في " مستشفى ج.ك"" والذي استدعي بدوره طبيب التخدير وقرر نقل المريض إلي الرعاية وبعد الكشف عليه وقررا أن المريض أصيب في غرفة العمليات بالتهاب رئوي حاد والتهاب في الغشاء البلوري ، وبعد إجراء مزرعة تم اكتشاف أن مصاب بكتريا كان مصدرها غرفة العمليات وبعد خمسة أيام قضاها في الرعاية تم إيداع نجلي في غرفة بمستشفي " مستشفى ج.ك"".

وهنا هرول الدكتور عبد الله عزت وبعد الكشف عليه قال أن الجرح في تحسن ويجب علي المريض الخروج من المستشفي دون عمل أشعة للاطمئنان على العملية كان كل همه خروج المريض من المستشفي ، إلا أن والدة المريض لم تطمئن لهذا القول مما دعاها إلي استدعاء طبيب من الخارج وهو الدكتور عبد الفتاح الشيخ وأصر الدكتور عبد الفتاح الشيخ على عمل أشعة دوبلير للاطمئنان على الخصية.

وكانت هذه أول مرة تقوم المستشفي بعمل هذه الأشعة بتاريخ 13 /9 /2020، وكانت نتيجة الأشعة أن الدم لا يصل إلي الخصية اليسري ما أصاب الخصية اليسري بالضمور ، وتم إرسال أشعة الدبللير للدكتور عبد الله عزت وقال أنه مطمئن على العملية وأنه من المفترض أن تعمل أشعة الدبلير بعد شهر من إجراء العملية، ولكن سابقة أقوال الدكتور عبد الله عزت والنتائج التي كان يقولها تدعو للشك والريبة في أقواله مما دعا والدة المريض إلي إرسال الأشعة للدكتور عبد الفتاح الشيخ، إلا أن الدكتور عبد الفتاح الشيخ قال أنه يجب عمل أشعة أخري في مكان أخر لان النتيجة التي أظهرتها الأشعة خطيرة ولا يمكن الانتظار.

وتم عمل أشعة في آلفا إسكان بمول الشيخ زايد بتاريخ 14 / 9 / 2020 وكانت الأشعة بحضور الدكتور إيهاب استشاري المسالك البولية والكلي ب " مستشفى ج.ك"" وظهرت النتيجة وأكدت أن الدم لا يصل إلي الخصية اليسري وان بها دمور ، وقال الدكتور عبد الفتاح الشيخ يجب استئصال الخصية في أسرع وقت حتى لا يؤثر على الخصية اليمنى، ولكن الدكتور عبد الله عزت قال أنه لا يجري العملية مرة أخري ، تتطاول على المريض وذويه وترك المريض، مما حدا المريض إلي مغادرة المستشفي والدخول في مستشفي جنة وإجراء عملية استئصال الخصية التي كان السبب الرئيسي فيها إهمال الدكتور عبد الله عزت وعدم اتخاذه الإجراءات اللازمة ، وقام الدكتور عبد الفتاح الشيخ بإجراء الاستئصال.

معالي المستشار أن يدخل المريض في مستشفي بقصد إجراء عملية الدوالي فيخرج منها بعاهة مستديمة بسبب الإهمال ويخرج من المستشفي مصابا فوق ذلك بالالتهاب رئوي والتهاب الغشاء البلوري فهذا يشكل جريمة في حق الإنسانية والآدمية.

تابع موقع تحيا مصر علي