فقد الطبيب محمد الفنجري عائلته واحدا بعد الآخر قبل أن يكون نفسه فقيدا وضحية لفيروس كورونا القاتل، تاركا زوجته

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الأحد 13 يونيو 2021 - 10:44

أخبار مصر

تفاصيل وفاة الطبيب محمد الفنجري ضحية كورونا.. فقد أسرته بالكامل وزوجته تترقب مصيرها

04:21 م - الثلاثاء 22 سبتمبر 2020


فقد الطبيب محمد الفنجري عائلته واحدا بعد الآخر قبل أن يكون نفسه فقيدا وضحية لفيروس كورونا القاتل، تاركا زوجته وأطفاله يعيشون حالة الحزن والفزع. تترقب مصيرهم المجهول لفقدان الزوج والأب.. في توقع دائم لسيناريو يصحبهم لرحلة لا تخلو من مواقف مليئة بالمرض والعلاج والإصرارر على التعافي.

كان للطبيب الراحل نصيبا من مأساة الفيروس اللعين، تشبه تفاصيل مأساة رحيله قصة "لي وينليانج" أول طبيب صيني دفع روحه ثمن اكتشاف الفيروس المميت، وهو أول طبيب سُجلت وفاته كضحية للفيروس في مستشفى ووهان بعد أن فقد والديه وشقيقه ليلحق بهم بعد أقل من شهر.

توفي الدكتور الصيدلي محمد الفنجري صباح اليوم الثلاثاء، بعد معاناة مرض والده ووالدته اللذين توفيا منذ شهرين تقريبا ومن بعدهم شقيقه، وكتب "الفنجري" قبل رحيله يوم 26 أغسطس الماضي منشور له على صفحته الشخصية بموقع "فيس بوك": ابويا ماات"، ليُلحق به منشورا آخر يوم 6 سبتمبر الجاري بعد وفاة والدته:" امي مااااتت"، ثم منشور ثالث في 10 سبتمبر معلنا وفاة شقيقه: "اخويا مااات انا لله وانا اليه راجعون اللهم انا نحتسب ابي وأمي وأخي من الشهداء".




ومنذ أيام، نشر الطبيب الراحل محمد الفنجري منشور يطلب خلاله الدعاء له: "ادعولي أنا بموت اشهد أن لا إله إلا الله واشهد أن محمدا رسول الله". 


وأعرب الدكتور أحمد إدريس المتحدث الرسمي للشعبة العامة لأصحاب الصيدليات،عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الفقيد وكافة أبناء القطاع الصحي، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وناشد "إدريس" وزارة الصحة ومحافظ دمياط -مسقط رأس الفقيد- ونقابة الصيادلة بعمل تكريم مناسب للطبيب الراحل محمد الفنجري، مطالبا بأن يكون "يوم الصيدلي" هو يوم وفاة الطبيب شهيد فيروس كورونا. 

تابع موقع تحيا مصر علي