أشاد النائب علاء عابد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الاماراتية ورئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب ب

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 04:28

تحقيقات

احتفاء برلماني بالعلاقة بين القاهرة وأبوظبي.. علاء عابد يؤكد أن قمة السيسى وبن زايد بالاتحادية أكدت عمق العلاقات التاريخية بين مصر والإمارات.. رفلة : ٢٣ لقاءاً جمعَا بين قادة مصر والإمارات منذ ٢٠١٤

05:26 م - الأربعاء 16 ديسمبر 2020



أشاد النائب علاء عابد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الاماراتية ورئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب بالقضايا التى ناقشتها قمة الاتحادية بين الرئيس عبد الفتاح السيسى والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتأكيد الجانبين على استمرار التشاور والتنسيق تجاه مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك وكذلك موضوعات التعاون الثنائى وذلك فى إطار العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين مصر والإمارات تلك العلاقات التى أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

لتستمر عبر عقود ولتزداد قوة بإرادة مشتركة صادقة فى إطار من الأخوة والاحترام المتبادل والثقة والتفاهم والمصير المشترك حيث أثبتت السنوات الأخيرة فاعلية تلك العلاقات فى مواجهة المخاطر التى استهدفت أمن المنطقة ومصالح شعوبها ومقدرات دولها.

وأكد " عابد " فى بيان له اصدره اليوم ان هناك علاقات تاريخية واستراتيجية تربط بين القاهرة وأبو ظبى مثمنا اشادة الرئيس السيسى خلال اللقاء بالتطور الكبير والنوعى الذى شهدته العلاقات المصرية الإماراتية فى المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية وغيرها والنمو الملحوظ فى معدل التبادل التجارى وحجم الاستثمارات والحرص المشترك للمضى قدمًا نحو مزيد من تعميق وتطوير تلك العلاقات مشيداً باهتمام الجانبين بالملفات المطروحة على الساحة الإقليمية كسوريا واليمن وليبيا والقضية الفلسطينية وأمن البحر الأحمر.

خاصة أن القمة عكست تفاهمًا متبادلًا على مواصلة بذل الجهود المشتركة للتصدى للمخاطر التى تهدد أمن واستقرار مجتمعات المنطقة من قبل تدخلات خارجية تهدف لخدمة أجندات لأطراف لا تريد الخير لدول وشعوب المنطقة.

حيث شدد الرئيس السيسى فى هذا الإطار على التزام مصر بموقفها الثابت تجاه أمن الخليج كامتداد للأمن القومى المصرى ورفض أية ممارسات تسعى إلى زعزعة استقراره وثمن النائب علاء عابد تأكيد الشيخ محمد بن زايد بأن زيارته الحالية لمصر تأتى استمرارًا لمسيرة العلاقات المتميزة التى تربط البلدين الشقيقين وأهمية استمرار وتيرة التشاور والتنسيق الدورى والمكثف بين مصر والإمارات حول القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك على أعلى مستوى.

بما يعكس التزام البلدين بتعميق التحالف الاستراتيجى الراسخ بينهما، ويعزز من وحدة الصف العربى والإسلامى المشترك فى مواجهة مختلف التحديات التى تتعرض لها المنطقة فى الوقت الراهن، موضحًا تطلعه لأن تضيف هذه الزيارة قوة دفع اضافية إلى الروابط المتينة والممتدة التى تجمع بين الدولتين على المستويين الرسمى والشعبى اضافة الى تأكيد ولى العهد الإماراتى على أهمية استمرار التنسيق والتشاور المكثف وتبادل وجهات النظر بين مصر والإمارات للتصدى لما تواجهه الأمة العربية من تحديات وأزمات.

والوقوف أمام التدخلات فى الشئون الداخلية للدول العربية على نحو يستهدف زعزعة أمن المنطقة وشعوبها، مشيدًا فى هذا الإطار بدور مصر المحورى والراسخ كركيزة أساسية للأمن والاستقرار فى المنطقة.

كما أكدت عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب سوزي رفلة على أهمية اللقاء الذي جرى بين قادة مصر والإمارات، مشيراً إلى أن هناك ما يزيد عن 23 لقاءً بين زعماء البلدين منذ مارس 2014 وحتى اليوم، جسدت التكامل السياسى والتعاون الاقتصادى والعلاقات الاستراتيجية الوطيدة التى جمعت بين مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة والشعبين الشقيقين يحرص خلالها قادة البلدين على مواصلة دفع أطر التعاون المشترك فى مختلف المجالات.

وأضافت:  دوماً ما تحظى زيارة الشيخ محمد بن زايد بأهمية خاصة، ففى المقام الأول تعبر عن مدى اهتمام قادة البلدين بسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتتسم بأهمية استراتيجية وأن ثنار ومكتسبات أكيدة ستتحقق جراء جلسة مباحثات ثنائية بقصر الاتحادية، مع تناول كافة جوانب العلاقات بين البلدين الشقيقين وكذلك التشاور والتنسيق تجاه مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك.

وكان قد أبرز الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، زيارته إلى القاهرة ولقاءه بالرئيس عبدالفتاح السيسي على حسابه الرسمى على موقع التواصل الادجتماعى تويتر.

وكتب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: سعدت بلقاء أخي الرئيس عبدالفتاح السيسي في القاهرة .. بحثنا تعزيز علاقاتنا الأخوية وتطوير مجالات التعاون بين بلدينا، والتنسيق والتشاور في القضايا الإقليمية والدولية التي تهم أمن المنطقة واستقرارها"



تابع موقع تحيا مصر علي