طالب النائب تامر عبدالقادر، أمين سر لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، بإلغاء وزارة الدولة للإعلام، وإلزام

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 4 ديسمبر 2021 - 19:05

أخبار البرلمان

«عبدالقادر» : إلغاء وزارة الإعلام ضرورة لا بد منها .. وعلى الوزير رد المبالغ التى تقاضاها

05:45 م - الخميس 11 فبراير 2021


طالب النائب تامر عبدالقادر، أمين سر لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، بإلغاء وزارة الدولة للإعلام، وإلزام الوزير برد المبالغ المالية التى حصل عليها خلال فترة توليه الحقيبة الوزارية.

رفض بيان أسامة هيكل أمام مجلس النواب 

وكشف عبدالقادر، أن مطلبه يأتى استنادا لما نص عليه حكم محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية، برئاسة المستشار د. محمد عبدالوهاب خفاجى، نائب رئيس مجلس الدولة، فى الدعوى رقم 5909 لسنة 62 ق، والصادر قبل ثورة 30 يونيو 2013 بأسبوع واحد، حيث تضمن الحكم إلغاء وزارة للإعلام، مستندا على مواد دستور 2012 الذى منح استقلالية للمجلس الوطنى للإعلام، وهو ما ترتب عليه عدم وجود أية صلاحيات لوزارة الإعلام، كما نص دستور 2014 فى مواده 211، و212 و213 على أن الهيئات الإعلامية مستقلة، وتم إصدار ثلاثة قوانين من مجلس النواب للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئتين الوطنيين للصحافة والإعلام، وأكدت هذه القوانين على استقلالية الهيئات وفقا لما نص عليه الدستور.

وتابع عبدالقادر: أن مجلس الدولة يقرر مبادئ قضائية من خلال أحكامه التى تسرى على المراكز القانونية المتشابهة، وبناء عليه فإن المركز القانونى لوزير الدولة للإعلام فى دستور 2014 أكثر سوء من الوضع القانونى لوزير الإعلام فى دستور 2012، وهى وزارة بلا صلاحيات أو قانون، معلقا أن هذا الحكم القضائى كافيا لإلغاء الوزارة فورا.

فيديو..سليمان وهدان: الإدارة المحلية بحاجة للفصل إلي قانونين وحوار مجتمعي جديد بعد رؤي تقسيم مصر لـ38محافظة

وأشار عبدالقادر، إلى أنه تم تأييد الحكم بطعن المحكمة الإدارية العليا برقم 35954 لسنة 59 ق عليا، والذى لم يطعن عليه مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون خاصة فى البند الذى نص  فيه الحكم على إلغاء الوزارة ولهذا أصبح الحكم نهائيا وباتا.

كما طالب أمين سر لجنة الإعلام بمجلس النواب، وزير الدولة للإعلام، برد المبالغ التى تقاضاها خلال تلك الفترة التى أنشئت فيها الوزارة، بالإضافة إلى المبالغ التى تقاضاها خلال فترة توليه رئاسة مدينة الإنتاج الإعلامى بالمخالفة للقانون والدستور لجمعه بين منصبين وذلك استنادا لنفس الحكم، والذى كشف لأول مرة عن رواتب رئيس الوزراء والوزراء ورئيسى مجلس البرلمان، والمحافظين، في عهد الإخوان ومبارك، وتم تقنين هذا الوضع بتصديق الرئيس عبدالفتاح السيسى، على القانون رقم 28 لسنة 2018 لتحديد رواتب أعضاء الحكومة ورئيسى البرلمان، بأن يتقاضى كل منهم راتبا شهريا يعادل صافيه الحد الأقصى للأجور.

وأشاد عبدالقادر، بالقيادة السياسية والبرلمان لإصدار مثل هذا القانون، والشفافية التى أحاطت بقانون تحديد رواتب أعضاء الحكومة ليطلع أفراد الشعب على رواتب أعضاء الحكومة بشفافية.

وكشف عبدالقادر، عن الخطاب السرى الذى تلقته المحكمة قبل إصدار حكمها ردا على استفسار المحكمة بخصوص المبالغ التى حصل عليها وزير الإعلام فى تلك الفترة، وتضمن الخطاب السرى إلزام الوزير برد أية مبالغ تم صرفها له دون وجه حق، وبالمخالفة للقانون، الأمر الذي يعد سريانه قانونيا علي نفس الحالة ورد المبالغ التي تقاضاها وزير الدولة للاعلام من أى جهة «مدينة الإنتاج الإعلامى».

 

تابع موقع تحيا مصر علي