شارك وزير الخارجية سامح شكري ببيان مسجل في الشق رفيع المستوى لمؤتمر نزع السلاح الذي يعقد خلال الفترة من 22 إلى

وزارة الخارجية,مصر,وزير الخارجية,نزع السلاح,المؤتمر

رئيس التحرير
عمرو الديب
السبت 6 مارس 2021 - 10:50

أخبار مصر

وزير الخارجية: لابد من تقدم فى مسألة نزع السلاح وعلى الدول النووية الالتزام بعهودها "فيديو"

10:21 م - الثلاثاء 23 فبراير 2021
وزير الخارجية - أرشيفية
وزير الخارجية - أرشيفية

شارك وزير الخارجية سامح شكري ببيان مُسجل في الشق رفيع المستوى لمؤتمر نزع السلاح، الذي يعقد خلال الفترة من 22 إلى 26 فبراير الجاري في جنيف.

سامح شكرى: حالة الجمود تضر بمصداقية المؤتمر

وقال وزير الخارجية سامح شكرى، فى البيان المسجل:” إن حالة الجمود التى يعانى منها مؤتمر نزع السلاح، والتى امتدت لأكثر من عقدين من الزمان، تضر بمصداقية ودور المؤتمر الذى طالما كان محوريًا فى التفاوض على المعاهدات والاتفاقات الدولية فى مجال نزعل السلاح، وفى هذا الإطار، تعرب مصر عن دعمها تالم لعقد الجلسة الخاصة الرابعة حول نزع السلاح “ أساس أودية فور” فى أقرب فرصة لإجراء مراجعة شاملة حول هيكل منظومة نزع السلاح متعدد الأطراق.

سامح شكرى يستعرض موقف مصر

وتابع وزير الخارجية، سامح شكرى، على الرغم من النداءات المتكررة من جانب مصر والعديد من أطراف المجتمع الدولى، المطالبة بتحقيق الإزالة الكاملة للأسلحة النووية يظل هناك اعتماد من الدول النووية أطراف المعاهدة، على مفهوم الردع النووى فى عقائدها العسكرية، فى تجاهل تام لما نصت عليه المادة 6 من معاهدة عدم انتشار النووى بعد مرور أكثر من 50 عام على دخولها حيز التنفيذ، وهو ما ينم على أن دافعها للمد اللانهائى للمعاهدة، ما إلا بدافع انفراد امتلاكها لهذا السلاح، وإن هذا الإخفاق فى تنفيذ المادة السادسة من المعاهدة،  لا يمكن إعتباره إلا إخلالًا بالمعهادة.

أعاد وزير الخارجية خلال البيان التأكيد على موقف مصر حول ضرورة تحقيق تقدم في مسألة نزع السلاح النووي، ودعا الدول النووية إلى الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها في إطار معاهدة عدم الانتشار النووي. كما استعرض جهود إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى، مشدداً على أهمية التزام المجتمع الدولي بدعم جهود إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط. 

 

 

وأبرز الوزير شكري كذلك النجاح الذي حققته الدورة الأولى للمؤتمر الأممي حول إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط. واختتم بالإشارة إلى حرص مصر على الاستمرار في المشاركة البناءة والنشطة في مؤتمر نزع السلاح وتطلعها لتقديم المزيد من الإسهامات خلال الاجتماعات المختلفة التي تشهدها أجندة نزع السلاح هذا العام. 

من جانبه، أوضح السفير الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، أن مشاركة الوزير سامح شكري في الشق رفيع المستوى لمؤتمر نزع السلاح تأتي في إطار حرص مصر على المشاركة بفعالية في أعمال مؤتمر نزع السلاح بجنيف، باعتباره المحفل الوحيد متعدد الأطراف المنوط به التفاوض على معاهدات واتفاقيات نزع السلاح الدولية، وهو المحفل الذي تتمتع مصر بعضويته منذ نشأته عام 1984.

تابع موقع تحيا مصر علي