نشرت وسائل إعلام دولية وقوع انفجار في مركز للكشف عن فيروس كورونا شمالي أمستردام قبيل شروق الشمس.

كورونا,فيروس كورونا,أمستردام,انفجار,اختبار فيروس كورونا

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 15 أبريل 2021 - 06:49

أخبار عربية وعالمية

انفجار بمركز اختبار فيروس كورونا في أمستردام

04:25 م - الأربعاء 3 مارس 2021

نشرت وسائل إعلام دولية، وقوع انفجار في مركز للكشف عن فيروس كورونا شمالي أمستردام قبيل شروق الشمس، اليوم الأربعاء الموافق 3 مارس 2021، والذي تسبب لتهشم نوافذ المبنى، لكنه لم يتسبب في حدوث إصابات، فيما وصفته الشرطة بأنه هجوم متعمد.

انفجار بمركز اختبار فيروس كورونا

وصرحت الشرطة في إقليم شمال هولندا إن فريقا من خبراء المفرقعات وصل المكان في بلدة بوفينكارشبيل الواقعة على بعد 55 كيلومترا شمالي العاصمة لفحص تلك العبوة الناسفة.

وقال مينو هارتنبيرج، المتحدث باسم الشرطة، لوكالة رويترز، إنه تم العثور أمام المبنى على بقايا للانفجار في صورة قطعة معدنية حجمها 10 سنتيمترات مربعة، مضيفا أنه "لابد أن القنبلة كانت موضوعة هناك، وأحيانا مثل هذه الأمور لا تحدث مصادفة، لا بد أنها مدبرة".

أزمة فيروس كورونا

ويأتي هذا الحادث قبل وقت قصير من انتخابات عامة في 17 مارس يُنظر إليها باعتبارها استفتاء على تعامل الحكومة مع ازمة فيروس كورونا.

وفي سياق منفصل كانت الخارجية الروسية، صرحت بإن صحفيين هولنديين، يحاولون في منشوراتهم التقليل من شأن المساعدات الروسية للدول المتضررة من وباء كوفيد-19.

وأضافت الوزارة، في بيانها أمس الثلاثاء الموافق 2 مارس 2021، أن بعض وسائل الإعلام الهولندية، تحاول بنشرها معلومات مضللة، "دق إسفين" بين موسكو وبكين، عن طريق مقارنة وسائل وطرق الطرفين في الترويج للقاحات الوطنية.

ولفتت الوزارة الانتباه إلى، مواد نشرتها مواقع شركة البث الهولندية NOS وكذلك صحيفة Algemeen Dagblad.

وقالت الوزارة: "يحاول الصحفيون الهولنديون التقليل من أهمية المساعدات الروسية للدول المتأثرة بالوباء. من وجهة نظرهم، تستخدم موسكو لقاح سبوتنيك، للترويج الذاتي وتوسيع النفوذ السياسي في إفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط".

وذكرت الوزارة، أن وسائل الإعلام هذه، تحاول بشكل غير لبق، تصوير وجود مواجهة مزعومة خلال الترويج للقاح الروسي المذكور أعلاه، واللقاح الصيني CoronaVac في الأسواق الخارجية.

اقرأ أيضًا..فضيلة شيخ الأزهر يطالب بإطلاق سراح 300 فتاة تم اختطافهن بنيجيريا

كما لفتت الوزارة، إلى أن وسائل الإعلام المذكورة، تزعم بوجود نقص في كميات اللقاح الموجودة في روسيا، وتشويه الإحصاءات المتعلقة بالتطعيم، وذلك وفق روسيا اليوم.

تابع موقع تحيا مصر علي