صرحت السلطات النيجيرية اليوم الثلاثاء أن أكثر من 1800 سجين هربوا في جنوب شرقي نيجيريا وذلك بعد أن هاجم مسلحون

تهريب السجناء,الحركة الإنفصالية,السلطات النيجيرية,تحيا مصر,قذائف صاروخية

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 16 أبريل 2021 - 02:18

أخبار عربية وعالمية

السلطات النيجيرية: مسلحون قاموا بتهريب نحو 2000 سجين 

08:37 م - الثلاثاء 6 أبريل 2021
مسلحون قاموا بتهريب نحو 2000 سجين
مسلحون قاموا بتهريب نحو 2000 سجين

صرحت السلطات النيجيرية، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من 1800 سجين هربوا  في جنوب شرقي نيجيريا وذلك بعد أن هاجم مسلحون مدججون بالسلاح سجنا،و استخدموا في الهجوم متفجرات وقذائف صاروخية.

و تمكن المسلحون من إطلاق سراح السجناء من أحد السجون النيجيرية، بحسب ما ذكرت السلطات الأمنية النيجيرية.

وأوضحت الشرطة النيجيرية إنها تعتقد أن وراء الهجوم الذي وقع في بلدة أويري جماعة انفصالية محظورة، تسمى ،السكان الأصليون في بيافرا، ولكن متحدثاً باسم الجماعة قام بنفي مشاركة الجماعة في الهجوم.

تحديات أمنية 

 

وهذة الحركة الانفصالية في الجنوب الشرقي تعد واحدة من عدة تحديات أمنية خطيرة تواجه الرئيس محمد بخاري،و بينها تمرد إسلامي مستمر منذ 10 سنوات في الشمال الشرقي، وسلسلة من عمليات الخطف بالمدارس في الشمال الغربي وبعض عمليات قرصنة في خليج غينيا.

 

وقال المتحدث باسم إدارة السجون النيجيرية في بيان له في وقت متأخر أمس الاثنين ،ان تعرض سجن أويري في ولاية إيمو لهجوم شنه مسلحون مجهولون حيث قاموا بأطلاق  سراح 1844 سجينا كانوا محتجزين بالسجن،و أن المهاجمين قاموا بمداهمة السجن في فجر يوم الاثنين. وأشارت الشرطة الى أن المهاجمين استخدموا عبوات ناسفة لتفجير المبنى الإداري للسجن وتمكنوا من دخول ساحته.

وتعرض عدد من مراكز الشرطة لهجمات في جنوب شرق نيجيريا منذ شهر يناير و تمت سرقة كميات كبيرة من الذخيرة، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجمات.

تابع موقع تحيا مصر علي